تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بورصة طوكيو تلحق بوول ستريت وتهوي بأكثر من 4% في مستهل التداولات

إعلان

طوكيو (أ ف ب) - هوت بورصة طوكيو بأكثر من 4% عند افتتاح جلسة التداولات الثلاثاء، لتلحق بذلك بنظيرتها النيويوركية التي خسر مؤشرها الاساسي ناسداك خلال جلسة الاثنين حوالى 1600 نقطة، في حدث غير مسبوق، قبل ان يحدّ خسائره عند الاغلاق عند 4,60%.

وفي الدقائق الاولى لتداولات سوق المال في طوكيو هوى مؤشر نيكاي الرئيسي لابرز 225 شركة مدرجة بنسبة 4,41 بالمئة (-999,83 نقطة) مسجلا 21 ألفا و682,25 نقطة، بينما كانت خسائر مؤشر توبيكس الاوسع نطاقا اقل بقليل اذ بلغت 4,28% (-78,01 نقطة) مسجلا 1745,73 نقطة.

وكان هذان المؤشران خسرا الاثنين اكثر من 2% من قيمتهما بسبب اجواء التوتر التي خيمت على المستثمرين من جراء رفع معدلات الفائدة في الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة بلومبرغ المالية عن توشيهيكو ماتسونو المحلل في "اس ام بي سي نيكو ستكيوريتيز" قوله ان "السوق يتفاعل مع مخاوف المستثمرين من التضخم واحتمال تراجع الاقتصاد الاميركي في الوقت الذي ارتفعت فيه معدلات الفائدة بسرعة كبيرة".

ويؤدي ارتفاع معدلات الفائدة على سندات الخزينة الاميركية الى اشتداد المنافسة في سوق الاسهم، لأن صعود عوائد السندات يجعل المستثمرين اكثر إقبالا عليها كونها تمثل بالنسبة اليهم استثمارا قليل المخاطر بالمقارنة مع اسهم الشركات.

وعلى صعيد العملات ارتفع سعر الين مقابل الدولار مسجلا 109,23 ينا للدولار بالمقارنة مع 109,91 ينا للدولار عند اغلاق الاثنين.

وتمثل العملة اليابانية ملاذا للمستثمرين بالمقارنة مع العملة الخضراء في فترات التقلبات، الامر الذي ينعكس ارتفاعا في قيمتها مما يرتد سلبا على قطاع الصناعات اليابانية لأن الين القوي يؤثر سلبا على الصادرات اليابانية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.