تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حكومة كردستان العراق تعلن احتجاز أربعة آلاف جهادي بينهم أجانب

قوات كردية خلال مظاهرات في السليمانية بشمال العراق في 19 ك1/ديسمبر 2017
قوات كردية خلال مظاهرات في السليمانية بشمال العراق في 19 ك1/ديسمبر 2017 أ ف ب

أعلنت سلطات إقليم كردستان العراق الثلاثاء أن قواتها الأمنية تحتجز نحو أربعة آلاف مقاتل من تنظيم "الدولة الإسلامية"، بينهم أجانب.

إعلان

أكدت حكومة كردستان العراق الثلاثاء أن القوات الأمنية الكردية تحتجز حوالى أربعة آلاف جهادي، بينهم أجانب سلمت اثنين منهم لبلدانهم.

وصرح منسق التوصيات الدولية في حكومة إقليم كردستان العراق ديندار زيباري في مؤتمر صحافي في أربيل أنه "منذ العام 2014 ولغاية العام 2017، اعتقلت القوات الأمنية والبشمركة نحو 2500 شخص منتمين لداعش [تنظيم "الدولة الإسلامية"]. ومع بدء عمليات تحرير الحويجة، سلم ألف شخص أنفسهم لقوات البشمركة، (...) وهناك 350 شخصا اعتقلوا في منطقة كركوك".

وتابع زيباري "مع بدء عمليات تحرير الحويجة، سلم ألف شخص أنفسهم لقوات البشمركة، وجميعهم اعترفوا أنهم ينتمون لداعش، وقد سلموا أنفسهم للبشمركة خوفا من القوات العراقية".

وأضاف أن "هناك 350 شخصا اعتقلوا في منطقة كركوك (...) وتم نقلهم إلى سجون الأسايش" بعد دخول القوات العراقية إلى كركوك في 16 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وأوضح زيباري أن "هؤلاء محتجزون بعلم من فريق الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي، ولم يتم إبلاغ عائلاتهم بمكان احتجازهم لوجودهم في مخيمات النزوح خارج الإقليم".

وبشأن الجهاديين الأجانب، أشار المسؤول الكردي إلى أن "بعضا منهم تم تسليمه إلى دولته. بينهم صحافي سلم إلى القنصلية اليابانية في أربيل وآخر إلى القنصلية الأمريكية".

وطالبت الحكومة الاتحادية إقليم كردستان مرات عدة بتسليم هؤلاء المعتقلين، لكن زيباري أكد أن "هذا يجب أن يتم وفق تنسيق مشترك وبإشراف الأمم المتحدة".

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.