تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ماكرون في كورسيكا: رهانات الزيارة الأكثر حساسية منذ انتخابه

أ ف ب

يقوم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء بواحدة من أكثر الزيارات حساسية منذ انتخابه، عبر توجهه إلى جزيرة كورسيكا حيث يواجه ضغطا متزايدا من القوميين بعد مظاهرة ضمت آلاف المؤيدين لهم السبت حين طالبوا بحكم ذاتي للنهوض باقتصاد الجزيرة التي تعد الأفقر في المناطق الفرنسية.

إعلان

تعتبر السياحة في جزيرة كورسيكا الفرنسية التي يزورها الثلاثاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أهم مصدر ثراء لها، وتمثل عائدات القطاع أكثر من ربع ناتجها الإجمالي المحلي. وهذا غير كاف بالنسبة لفريق من الزعماء القوميين في كورسيكا فهم يطمحون إلى الاستفادة أكثر من السياحة بمنح الجزيرة وضعا قانونيا جديدا يتأقلم مع متطلبات الاقتصاد المحلي.

من بين التدابير التي اتخذتها السلطات المحلية في هذا الاتجاه والتي تثير الجدل هي عدم السماح بشراء عقارات من أي نوع قبل أن تمر خمس سنوات على إقامة من هم ليسوا من الجزيرة. والغرض هو إيقاف ارتفاع أسعار العقارات بسبب الطلب المتزايد عليها حيث تمثل المنازل الخاصة بالعطل نسبة ستة وثلاثين بالمئة من العقارات إلا أن هذا الإجراء لا يلقى ترحيب الكل ومنهم من يعارض مشروع القوميين.

فرانس24

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.