تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مونديال 2022: إنجاز الاعمال في استاد الوكرة بحلول نهاية 2018

إعلان

الدوحة (أ ف ب) - كشف مسؤولون قطريون الثلاثاء ان الأعمال في استاد الوكرة، أحد الملاعب المضيفة لكأس العالم في كرة القدم 2022 والذي صممته المعمارية العراقية البريطانية الراحلة زها حديد، ستنجز بحلول "نهاية السنة" الحالية.

ويعد الملعب من أبرز الملاعب المضيفة للمونديال، وتبلغ سعته نحو 40 ألف مشجع، وتقدر قيمة إنجازه بنحو 575 مليون دولار أميركي. وإضافة الى الوكرة، يتوقع ان تنجز السلطات القطرية هذه السنة أعمال بناء استاد البيت (تبلغ سعته 60 ألف مشجع).

وقال مدير مشروع استاد الوكرة ثاني خليفة الزراع لوكالة فرانس برس "نأمل في ان ننتهي (من الاعمال) بنهاية السنة الحالية، وعندها سيكون (الملعب) جاهزا للاستخدام".

وستكون إحدى الخطوات الرئيسية على طريق إنجاز الأعمال، الانتهاء من أشغال سقف الملعب القابل للفتح والاغلاق، والذي سيتألف من 1400 قطعة. وصمم السقف بطريقة تجعله مشابها لأشرعة مراكب "الداو" التراثية.

ومن المقرر ان يتم جمع السقف بداية في ايطاليا، قبل شحنه الى قطر.

وأشار الزراع الى ان الملعب سيستضيف مباريات "اختبارية" بعد إنجازه، منها مباريات دولية ودية محتملة.

ومن المتوقع ان يستضيف استاد الوكرة مباريات في كأس العالم حتى الدور ربع النهائي، وهو يعد من آخر التصاميم الكبيرة لحديد التي رحلت في العام 2016 عن عمر ناهز 65 عاما.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.