تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أولمبياد 2018: الروس الـ 15 يعودون الى محكمة التحكيم بعد رفض مشاركتهم

إعلان

غانغ نيونغ (كوريا الجنوبية) (أ ف ب) - عاد الرياضيون الروس الـ 15 الأربعاء الى محكمة التحكيم الرياضي التي ألغت عقوبة الايقاف مدى الحياة المفروضة عليهم من قبل اللجنة الأولمبية الدولية على خلفية فضيحة المنشطات، بعدما رفضت الهيئة الدولية السماح لهم بالمشاركة في أولمبياد 2018 الشتوي.

وينطلق أولمبياد بيونغ تشانغ في كوريا الجنوبية رسميا الجمعة، ويستمر حتى 25 شباط/فبراير الحالي. وقبل أيام من انطلاقه، قررت محكمة التحكيم رفع عقوبة الايقاف مدى الحياة التي فرضتها الأولمبية الدولية، عن 28 روسيا، بينهم 15 لا يزالون مؤهلين للمنافسة (13 رياضيا ومدربين اثنين)، الا ان اللجنة الدولية رفضت السماح لهم بالمشاركة في المنافسات.

وقالت محكمة التحكيم الرياضي ("كاس") في بيان الاربعاء ان الغرفة التابعة لها والمولجة النظر في هذا الامر "فتحت اجراء طارئا ضد اللجنة الاولمبية الدولية بخصوص موضوع الرياضيين والمدربين الروس الـ 15".

وأضافت ان المعنيين "يطلبون من كاس إلغاء قرار اللجنة الأولمبية الدولية والسماح لهم بالمشاركة في هذه الألعاب كرياضيين أولمبيين من روسيا".

ومن بين هؤلاء الرياضيين بطل السباقات الطويلة الكسندر ليغوف (34 عاما) الفائز بذهبية السباق الاهم لمسافة 50 كلم في أولمبياد 2014 في مدينة سوتشي الروسية، وفضية التتابع 4 مرات 10 كلم.

وفرضت الأولمبية الدولية قبل أشهر عقوبة الايقاف مدى الحياة بحق 43 رياضيا روسيا، على خلفية فضيحة كشف وجود نظام تنشط ممنهج برعاية الدولة في بلادهم، امتد لأعوام وبلغ ذروته خلال أولمبياد 2014 الشتوي الذي استضافته روسيا في مدينة سوتشي.

وأدى كشف وجود هذا النظام الى حرمان الرياضيين الروس من المشاركة في العديد من المنافسات الدولية، لاسيما أولمبياد 2016 الصيفي في ريو دي جانيرو. كما منع الرياضيون الروس من المشاركة في أولمبياد 2018 الشتوي، وسمح لعدد ممن ثبتت "نظافتهم"، بالمشاركة تحت راية محايدة.

وبعدما تقدم 43 من الموقوفين مدى الحياة باستئناف لدى "كاس"، رفعت الأخيرة الخميس الماضي العقوبة بشكل كامل عن 28 روسيا لعدم وجود أدلة كافية على تورطهم في برنامج التنشط، ما فتح الباب أمام 15 منهم للمشاركة في الألعاب الشتوية (علما انه سبق لـ 13 من الـ 28 اعتزال المنافسات).

بيد ان الاولمبية الدولية رفضت بإجماع اعضاء لجنتها التنفيذية، توجيه الدعوات لهم، في ما بدا انه سعي منها للحفاظ على استقلاليتها في وجه قرارات "كاس". ولقي قرار المحكمة انتقادات حادة من رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الالماني توماس باخ.

وأوضحت "كاس" الأربعاء ان القرار بشأن الاستئناف الجديد سيتخذ "سريعا".

وكان من المقرر ان تدرس المحكمة الأربعاء أيضا استئنافا تقدم به الثلاثاء 32 رياضيا روسيا لم تتم دعوتهم، بينهم اختصاصي السباقات السريعة فيكتور آهن، الا انها أرجأت النظر فيه الى الخميس.

وسمحت اللجنة الأولمبية الدولية لـ 169 رياضيا روسيا بالمشاركة في الأولمبياد تحت مسمى "رياضي أولمبي من روسيا"، الا ان العدد انخفض الى 168 بعد رفض رياضية روسية المشاركة تضامنا مع زملائها. وكانت هذه الاسماء ضمن لائحة من 500 اسم أعدتها اللجنة الأولمبية الروسية الموقوفة بدورها من قبل الاولمبية الدولية بسبب فضيحة المنشطات.

ايبي/اط/كام

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.