تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

البريكست: طلاق دون وفاق؟

للمزيد

حدث اليوم

الأمم المتحدة: أدوار المبعوثين في المنظار

للمزيد

وقفة مع الحدث

ماكرون يدعو فرنسا لمواجهة ماضيها..هل تعفو الجزائر؟

للمزيد

تكنو

مصور أمريكي سيطلق ألماسة ضخمة نحو الفضاء..لهدف نبيل!

للمزيد

النقاش

اختفاء خاشقجي: أين الحقيقة؟

للمزيد

حوار

أحمد فريعة: تونس في حاجة لوضع البرامج قبل الأشخاص

للمزيد

ثقافة

الشاعر اللبناني بسام منصور يتحدث عن ديوانه الجديد "يكفي أن تعبر الليل"

للمزيد

منتدى الصحافة

غزة.. الإعلام الفرنسي تحت ضغط إسرائيل؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

أين الاعتراف السعودي بقتل خاشقجي الذي تحدثت عنه صحف أمريكية؟

للمزيد

فرنسا

الثلوج تكسو العاصمة باريس وضواحيها وموجة برد شديدة تجتاح المنطقة

© أ ف ب

فيديو أنمار حجازي

نص فرانس 24

آخر تحديث : 07/02/2018

كست الثلوج العاصمة الفرنسية باريس صباح الأربعاء، إذ استمر تساقط الثلوج يومي الاثنين والثلاثاء مما تسبب بإغلاق برج إيفل أمام الزوار. وبلغت كثافة الغطاء الثلجي 5 إلى 10 سنتمترات، ومن المرتقب أن تتدنى الحرارة إلى 10 درجات تحت الصفر في وسط فرنسا. وأنشأت رئيسة بلدية باريس "خلية أزمة"، معززة التدابير الموجهة للاعتناء بالمشردين في خضم الصقيع.

تشهد العاصمة الفرنسية وضواحيها منذ الاثنين تساقط كميات من الثلوج ازدادت حدة أمس الثلاثاء، مصحوبة بتدني درجات الحرارة إلى ما دون الصفر، ما تسبب بشلل جزئي في حركة المرور وإغلاق العديد من المعالم السياحية والمدارس.

وتشهد فرنسا موجة صقيع اشتدت الثلاثاء مع ثلج وجليد غطيا نصف مساحة البلاد.

كما تسببت العاصفة بإغلاق برج إيفل الثلاثاء أمام الزوار.

الثلوج تكسو العاصمة باريس وضواحيها

وقالت الشركة القيمة على البرج الذي زاره أكثر من ستة ملايين شخص سنة 2017 عبر تغريدة على "تويتر" إن المعلم السياحي الشهير قد "أغلق في وجه كل زوارنا بسبب الأحوال الجوية".

ودعت الشركة إلى تتبع الوضع على مواقع التواصل الاجتماعي.

الثلوج تكسو العاصمة باريس وضواحيها

وقد كست الثلوج العاصمة الفرنسية الاثنين وواصلت تساقطها الثلاثاء وبلغت كثافة الغطاء الثلجي 5 إلى 10 سنتمترات. ومن المرتقب أن تتدنى الحرارة إلى 10 درجات تحت الصفر في وسط فرنسا.

وأنشأت رئيسة بلدية باريس "خلية أزمة"، معززة التدابير الموجهة للاعتناء بالمشردين في خضم الصقيع.

الثلوج تكسو العاصمة باريس وضواحيها

والتباين كبير مع الطقس الدافئ الذي كان سائدا خلال الأسابيع الأخيرة في فرنسا، إذ يعتبر الشهر الماضي الأكثر دفئا بين أشهر كانون الثاني/يناير منذ أكثر من قرن من الزمن، في حين تساقطت مؤخرا كمية قياسية من الأمطار أدت إلى فيضانات في عدة مناطق فرنسية.

 

فرانس 24 / أ ف ب

نشرت في : 07/02/2018

  • فرنسا

    فيضان نهر السين "يغرق" مناطق في ضواحي باريس بالنفايات

    للمزيد

  • فرنسا

    فرنسا ترجح أن يكون الاعتداء على طفل يهودي بإحدى ضواحي باريس "معاداة للسامية"

    للمزيد

  • فرنسا

    باريس: منسوب مياه نهر السين يبلغ ذروته وتراجعه سيكون "بطيئا جدا"

    للمزيد

تعليق