تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يريد عرضا عسكريا مماثلا لعرض العيد الوطني الفرنسي بجادة الشانزليزيه

أثناء عرض العيد الوطني الفرنسي في 14 تموز/يوليو 2017
أثناء عرض العيد الوطني الفرنسي في 14 تموز/يوليو 2017 أ ف ب/ أرشيف

بدأت التحضيرات الأمريكية للعرض العسكري الكبير الذي أمر به الرئيس دونالد ترامب بأن يكون مماثلا لعرض العيد الوطني الفرنسي في 14 تموز/يوليو، ما أثار انتقادات معارضي الرئيس الأمريكي الذين اتهموه بـ "تبذير الأموال".

إعلان

أعلن رئيس هيئة الأركان الأمريكية الجنرال جو دانفورد الأربعاء بدء التحضير للعرض العسكري الذي أمر به الرئيس دونالد ترامب، لإظهار قوة البلاد العسكرية.

ونال العرض العسكري، الذي جرى في جادة الشانزليزيه يوم العيد الوطني الفرنسي في 14 تموز/يوليو، إعجاب الرئيس الأمريكي.

وقال البيت الأبيض الثلاثاء، إن ترامب طلب تنظيم عرض مماثل كبير في خطوة غير عادية لعرض قوة الولايات المتحدة والتشديد على دوره كقائد عام للجيش.

وقال الجنرال جو دانفورد للصحافيين خلال زيارة إلى بانكوك "إني على علم بطلب الرئيس ونحن في مراحل التخطيط الأولية لتنفيذ توجيهات الرئيس".

ودانفورد أول مسؤول عسكري كبير يتطرق علنا إلى رغبة الرئيس بإجراء عرض عسكري كبير، وهو ما أكده البيت الأبيض الثلاثاء.

ولم يرد الجنرال على سؤال حول ما إذا كان ذلك يعد استخداما جيدا للموارد العسكرية.

انتقادات و"تبذير أموال"

وأثار هذا المطلب غير التقليدي انتقادات معارضيه وتشبيه سلوكه بسلوك أنظمة مستبدة.

وقد يلقى طلب ترامب قبولا واسعا بين العديد من الأمريكيين لكنه أثار أيضا انتقادات من معارضين قالوا إنه تبذير للأموال ويشبه الفعاليات التي تنظمها أنظمة استبدادية.

وعادة ما تخصص أمريكا عروضها العسكرية لإحياء انتهاء نزاعات مثل "عرض النصر الوطني"الذي ترأسه الرئيس جورج دبليو بوش العام 1991 في واشنطن للاحتفال بانتهاء حرب الخليج.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.