تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس بولندا يوقع قانون المحرقة النازية وسط انتقادات إسرائيلية وأمريكية

الرئيس البولندي أندريه دودا يضع إكليل من الزهور في متحف ياد فاشيم التذكاري للمحرقة في إسرائيل في 17 كانون الثاني/يناير 2017
الرئيس البولندي أندريه دودا يضع إكليل من الزهور في متحف ياد فاشيم التذكاري للمحرقة في إسرائيل في 17 كانون الثاني/يناير 2017 أ ف ب

وقع الرئيس البولندي الثلاثاء القانون المثير للجدل حول محرقة اليهود بعد مصادقة البرلمان وأعضاء مجلس الشيوخ عليه. في الوقت نفسه أحال الرئيس القانون للمحكمة الدستورية من أجل التأكد من تطابق النص مع القانون الأساسي في ما يتعلق بحرية التعبير والعقوبات. وأثار القانون انتقادات وتحذيرات لدى واشنطن وعدد من المنظمات اليهودية والمؤسسات الدولية.

إعلان

وقع الرئيس البولندي أندريه دودا الثلاثاء على قانون يعاقب بالسجن من يقول إن بولندا تواطأت في محارق النازية. ويهدف القانون بشكل أساسي إلى حماية صورة البلاد في الخارج، إلا أن الأمر دفع إسرائيل والولايات المتحدة لتوجيه انتقادات لاذعة.

وفي الوقت نفسه طلب دودا من المحكمة الدستورية التحقق من تطابق النص مع القانون الأساسي في ما يتعلق بحرية التعبير والفقرة التي تنص على فرض عقوبة بالسجن على الذين يتهمون الأمة أو الدولة البولندية بالمشاركة في الجرائم النازية.

واعتبر دودا أنه ينبغي على كل شخص "قرأ القانون أن يكون قادرا على تحديد السلوكيات التي تفضي إلى مسؤولية جنائية وتلك التي لا تفضي إلى ذلك"، في رد ضمني على الانتقادات وخصوصا الإسرائيلية التي تعتبر أن عدم دقة القانون سيفسح في المجال أمام ملاحقة أي شخص يتحدث عن جريمة ارتكبها بولنديون.

وقال للتلفزيون "قررت أن أوقع القانون، ثم ألجأ إلى المحكمة الدستورية"، لافتا إلى أن هذا الإجراء "يحفظ مصالح بولندا وكرامتنا والحقيقة التاريخية"، وفي الوقت نفسه "يأخذ في الاعتبار حساسية (...) من نجوا والذين من واجبهم ضمن قدراتهم أن يرووا للعالم ذكرياتهم عن هذا الماضي وتجربتهم".

وأقر مجلس الشيوخ البولندي ليل الأربعاء الخميس قانونا حول محرقة اليهود، هدفه الدفاع عن صورة البلاد لكنه أثار غضب إسرائيل. وأثار القانون انتقادات وتحذيرات وقلقا لدى واشنطن وعدد من المنظمات اليهودية والمؤسسات الدولية.

والقانون يمنع استخدام عبارة "معسكرات الموت البولندية" في إشارة إلى معسكرين أقامهما النازيون في بولندا خلال الحرب.

فرانس 24 / أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.