تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المغرب: حكم بالسجن النافذ على أحد المحامين عن معتقلي "حراك الريف"

مغربيات يشاركن في مظاهرة ضد التهميش الاجتماعي في 20 كانون الثاني/يناير 2018 في مدينة جرادة بشمال شرق المملكة
مغربيات يشاركن في مظاهرة ضد التهميش الاجتماعي في 20 كانون الثاني/يناير 2018 في مدينة جرادة بشمال شرق المملكة أ ف ب

قضت المحكمة الابتدائية في الحسيمة بالمغرب الخميس بسجن المحامي عبد الصادق البوشتاوي، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف، عشرين شهرا مع النفاذ. ولوحق البوشتاوي بتهم عديدة بينها إهانة موظفين والتحريض على المشاركة في مظاهرة غير مرخصة.

إعلان

حكمت الخميس المحكمة الابتدائية في الحسيمة (شمال المغرب) على المحامي عبد الصادق البوشتاوي، وهو عضو هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف، بالسجن عشرين شهرا مع النفاذ إضافة لدفع غرامة بقيمة 500 درهم.

وكان البوشتاوي ملاحقا بتسع تهم تتعلق بإهانة موظفين في القطاع العام بسبب أداء مهامهم، والتحريض على المشاركة في مظاهرة غير مرخص لها، وتحقير أحكام قضائية.

وسيظل في حالة إطلاق سراح حتى تنتهي جميع إجراءات التقاضي وصولا إلى تأكيد حكم السجن النافذ في حقه.

وأكد البوشتاوي إنه سيطلب استئناف هذا الحكم بعد التشاور مع هيئة دفاعه. وتابع "حوكمت بسبب تدوينات أنتقدت فيها الأسلوب المتبع في التعاطي مع الاحتجاجات السلمية بالريف، والاعتقالات في صفوف المحتجين".

وأضاف "بالتالي هذا الحكم نتيجة سلسلة من الضغوط التي تعرضت لها من أجل إسكاتي، لكنني سأواصل الدفاع عن الحقوق والحريات في إطار الدستور والقانون والمواثيق الحقوقية الدولية".

وقال إنه سيواصل الدفاع عن معتقلي الحراك.

وهز الحراك منطقة الريف على مدى عدة أشهر للمطالبة بتنمية هذه المنطقة الفقيرة. واعتقلت السلطات أكثر من 400 شخص وصدرت عشرات الأحكام بالسجن.

وتجري منذ أسابيع محاكمة زعيم الحركة الاحتجاجية ناصر الزفزافي (39 عاما) و53 متهما آخرين في الدار البيضاء بتهم مختلفة منها "المساس بأمن الدولة".

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.