تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

حوار

مدرم أبو سراج: نرحب بالدعوات لتوحيد الصف الجنوبي في اليمن لكن دون إملاءات

للمزيد

حوار

فؤاد أبو ناضر: هناك لا مبالاة من الغرب حيال مسيحيي الشرق الأوسط

للمزيد

وقفة مع الحدث

بعد قضية خاشقجي..هل ستعاقب واشنطن الرياض؟

للمزيد

تكنو

مختبر هولندي يطور نحلا آليا لمواجهة تناقص أعداد النحل

للمزيد

ضيف اليوم

إعادة فتح معبر جابر نصيب المغلق منذ ثلاث سنوات بين سوريا والأردن

للمزيد

أنتم هنا

مدينة بايون جنوبي فرنسا.. متعة الحياة على وقع إرث الباسك الغنائي

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

ردود فعل الفرنسيين تجاه زيادة الضريبة على السكن في بعض البلديات

للمزيد

حوار

رئيس الوزراء الأرميني: لو كان شارل أزنافور بيننا لسعد بتدشين قمة الفرنكوفونية

للمزيد

ضيف ومسيرة

الشيف محمد الخالدي.. من لاجئ سوري إلى الطباخ الأكثر نجاحا في فرنسا

للمزيد

الشرق الأوسط

هيومن رايتس ووتش تتهم البشمركة بـارتكاب "جرائم حرب" وتنفيذ عمليات "إعدام جماعي" في العراق

© أ ف ب

نص فرانس 24

آخر تحديث : 09/02/2018

اتهمت هيومن رايتس ووتش في تقرير صادر الجمعة، قوات البشمركة الكردية (الأسايش) بارتكاب "جرائم حرب"، من خلال تنفيذ "عمليات إعدام جماعي" بحق عناصر يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" غرب مدينة الموصل، في الفترة الواقعة بين 28 آب/أغسطس و3 أيلول/سبتمبر الماضي. من جهته، نفى منسق التوصيات الدولية في حكومة إقليم كردستان العراق ديندار زيباري عمليات الإعدام.

صدر تقريرعن منظمة هيومن رايتس ووتش التي تتخذ من نيويورك مقرا الجمعة، تتهم فيه قوات الأمن الكردية العراقية (الأسايش) بارتكاب "جرائم حرب"، من خلال تنفيذ "عمليات إعدام جماعي" بحق عناصر يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم "الدولة الإسلامية".

واستند التقرير إلى شهادة عنصر سابق في قوات "الأسايش" وستة مواطنيين آخرين. وبحسب التقرير، فإن قوات البشمركة الكردية اعتقلت عراقيين وأجانب في مدرسة في ساحل المليحة، وهي منطقة تبعد 70 كيلومترا شمال غرب مدينة الموصل.

ثم اقتادتهم قوات "الأسايش" الكردية إلى سجن في شيكليا، على بعد 45 كيلومترا، وبعد ذلك إلى موقعين قرب بلدة زمار، حيث أعدمتهم ودفنوا في مقبرة جماعية.

وذكرت نائب مدير المنظمة في الشرق الأوسط لمى فقيه أن "الأدلة بحوزتنا تشير إلى أن قوات الأسايش الكردية قادت عمليات إعدام جماعي ليلة بعد أخرى على مدى أسبوع لعناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"، مما أسفر عن مقتل عدد كبير وربما مئات من المعتقلين الذكور".

وتابعت أن "السلطات العراقية والكردية يجب أن تحقق على نحو عاجل وشفاف في المزاعم المتعلقة بعمليات الإعدام الجماعي ومقاضاة مرتكبيها".

ويحتمل أن عمليات الإعدام وقعت بين 28 آب/أغسطس و3 أيلول/سبتمبر. وردا على سؤال طرحته المنظمة، نفى منسق التوصيات الدولية في حكومة إقليم كردستان العراق ديندار زيباري عمليات الإعدام.

وقال إنه وفقا لمدير "الأسايش" إن "قوات البشمركة قاتلت على جبهة تمتد لمسافة 71 كلم مع تنظيم داعش، أثناء محاولة مجاميع منهم الفرار إلى سوريا".

وأضاف "خلال المعارك قتل العديد من عناصر داعش وقوات البشمركة كذلك، ومن المحتمل أن جثث عناصر التنظيم نقلت إلى مكان دفنوا فيه".

وتبعد خطوط التماس التي يتحدث عنها مسافة 40 كيلومترا من الموقع الذي عثر فيه على الجثث. وصرحت المنظمة أن "تفسيراته ليست كافية مع حالة الجثث التي عثر عليها لأنها وفقا للشهود، كانت مصابة بالرصاص في الرأس".

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 09/02/2018

  • العراق

    العراق: عرض عسكري في بغداد احتفالا بالانتصار على تنظيم "الدولة الإسلامية"

    للمزيد

  • العراق

    العراق: تبادل الاتهامات بين العبادي والبشمركة بشأن اتفاق نشر القوات الاتحادية في مناطق متنازعة

    للمزيد

  • العراق

    العراق: "هيومن رايتس ووتش" تتهم البشمركة الكردية بتدمير منازل العرب

    للمزيد

تعليق