تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحزب الحاكم في جنوب افريقيا يجتمع الاثنين مع استمرار الازمة السياسية

إعلان

جوهانسبرغ (أ ف ب) - تعقد الهيئة الرئيسية في المؤتمر الوطني الافريقي، الحزب الحاكم في جنوب افريقيا، اجتماعا طارئا الاثنين، فيما تستمر المفاوضات للتوصل الى استقالة مبكرة للرئيس جاكوب زوما.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قالت المتحدثة باسم المؤتمر الوطني الافريقي خوسيلا ديكو "من المقرر عقد اجتماع للمجلس الوطني التنفيذي غدا (الاثنين) في بريتوريا".

ولم تشأ توضيح جدول اعمال الاجتماع.

وبدأ الرئيس الجديد للمؤتمر الوطني الافريقي سيريل رامافوسا، منذ ايام، مفاوضات مباشرة مع الرئيس زوما لمناقشة مسألة "الانتقال" السياسي.

وكان المؤتمر الوطني الافريقي وعد الخميس بانهاء هذه المفاوضات في موعد "وشيك"، ثم دعا قبل يومين الى التحلي ب "الصبر".

وردا على سؤال الأحد حول وضع هذه المناقشات، اكدت خوسيلا ديكو انها "منتجة ومثمرة".

ويحاول رامافوسا التوصل في اسرع وقت الى استقالة الرئيس زوما المتورط في مجموعة من الفضائح التي يمكن ان يدفع المؤتمر الوطني الافريقي ضريبتها في الانتخابات العامة المقررة في 2019.

وفي الرابع من شباط/فبراير، حضت قيادة المؤتمر الوطني الافريقي رئيس الدولة على الاستقالة، لكنه رفض.

وسيذكر المجلس الوطني التنفيذي زوما بضرورة الاستقالة، وهذا ما فعله في 2008 مع الرئيس السابق ثابو مبيكي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.