تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بريطانيا تتهم وحدة تابعة لـ"باركليز" بالاحتيال اثر تمويل من قطر

إعلان

لندن (أ ف ب) - وجه مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة البريطاني (اس اف او) الاثنين اتهامات إلى "باركليز بنك بي ال سي" تتعلق بجمع أموال بصورة طارئة من قطر خلال الأزمة المالية العالمية قبل عقد، وفقا لما أفاد المصرف.

وجاء الإعلان عقب قرار صدر عن مكتب "اس اف او" في حزيران/يونيو الماضي بتوجيه الاتهامات ذاتها إلى المجموعة الرئيسية "باركليز بي ال سي" المشرفة على وحدة "باركليز بنك بي ال سي" المصرفية.

وأفاد بيان صادر عن المصرف الاثنين أن "+اس اف او+ وجه اتهامات اليوم إلى +باركليز بنك بي ال سي+ بارتكاب نفس الجريمة المتعلقة بالقرض التي اتهم فيها +باركليز بي ال سي+ بتاريخ 20 حزيران/يونيو 2017".

وستجري عام 2019 محاكمة "باركليز بي ال سي" وأربعة من مديريه السابقين على خلفية الاتهامات المرتبطة بجمع الأموال من قطر.

ووجهت تهم لكل من الرئيس التنفيذي السابق لباركليز جون فارلي والمدراء التنفيذيين السابقين روجر جنكينز وتوماس كالاريس وريتشارد بوث بـ"التآمر لارتكاب عمل احتيالي" على خلفية محاولتهم الحصول على تمويل في حزيران/يونيو عام 2008.

ووجهت المحكمة اتهامات للمصرف ولكل من فارلي وجنكينز بتقديم مساعدة بالمخالفة للقانون على خلفية الاتهامات المتعلقة بجمع تمويل في تشرين الأول/اكتوبر.

وستكون هذه المرة الأولى التي يواجه فيها مصرف بريطاني محاكمة جنائية على خلفية أدائه خلال الأزمة المالية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.