تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

كيف يعالج ماكرون موضوع الإسلام في فرنسا؟

في صحف اليوم: إسقاط طائرة إف 16 إسرائيلية من قبل الدفاعات الجوية السورية. الصحف الإسرائيلية والدولية تعلق على الخبر وأبعاده. في الصحف كذلك: كيف يعالج الرئيس إيمانويل ماكرون موضوع الإسلام في فرنسا؟ وفضائح جنسية تلاحق منظمة أوكسفام.

إعلان

البداية بحدث دخول طائرة من دون طيار قادمة من سوريا المجال الجوي الإسرائيلي، والغارات الإسرائيلية ضد ما قيل إنها أهداف إيرانية داخل سوريا، ثم إسقاط طائرة إسرائيلية من طراز إف ستة عشر بواسطة دفاعات الجو السورية. صحيفة لوريون لوجور قالت على الغلاف إن الأحداث التي شهدتها المنطقة نهاية الأسبوع الماضي زادت من سخونة الأوضاع وزادت المخاوف من حدوث تصعيد إضافي في منطقة الشرق الأوسط. هذه المنطقة تسير على خيط رفيع بسبب الحروب والنزاعات المتواصلة. الصحيفة تواصل القول إن هذه الأعمال العدائية تأتي في وقت يسجل فيه نظام الرئيس الأسد تفوقا ميدانيا وفي وقت يشتد فيه التوتر بين إسرائيل ولبنان على خلفية مساعي إسرائيل بناء جدار عازل على الحدود اللبنانية والنزاع بين الدولتين حول حدودهما البحرية.

الصحف الإسرائيلية علقت على حدث إسقاط الطائرة الإسرائيلية. صحيفة هاأرتس كتبت في الافتتاحية أن هذا الحادث يعني أنه لا توجد أي حرب من دون مخاطر، وأن إسرائيل ورغم الغارات الكثيرة التي نفذتها داخل الحدود السورية دون أن تسجل أي خسائر أو إصابات فإن العدو يمكنه أن يجد دائما نقطة ضعف.

صحيفة جيروزاليم بوست تخشى في الافتتاحية من أن يصيب التهور كلا من نظام الأسد والإيرانيين ويرتكبوا أفعالا غبية بعد نجاحهم في إسقاط الطائرة الإسرائيلية كما تقول الصحيفة. الصحيفة الإسرائيلية القريبة من اليمين الليبرالي ترى أن توضيح الموقف الإسرائيلي عبر العمليات العسكرية والتصريحات هو غاية في الأهمية للتأكيد على ان إسرائيل لن تتسامح مع التعدي الإيراني على المصالح الإسرائيلية، كما ترى الصحيفة أن وجود قوات روسية في سوريا يعقد الوضعية وعلى الرغم من التنسيق المنتظم بين روسيا وإسرائيل إلا أن تحالف روسيا مع نظام الأسد وإيران يمكن أن يخلق وضعا تتصادم فيه المصالح الإسرائيلية والروسية.

صحيفة إسرائيل هايوم اليمينية أجرت مقابلة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انتقد فيها إسرائيل قائلا إنه ليس متأكدا بالضرورة من سعي إسرائيل للتوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين وان بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية يعقد بشكل كبير عملية السلام كما دعا الرئيس ترامب في هذه المقابلة حليفه نتنياهو إلى الحذر من مخاطر المستوطنات وأضاف أنه لا يعتقد أن الفلسطينيين هم كذلك يسعون إلى إقامة السلام واعتبر عدم اغتنام الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي الفرصة أمر سخيف.

صحيفة العربي الجديد خصصت صفحتها الأولى لمؤتمر إعمار العراق الذي يبدأ اليوم في الكويت ويستمر ثلاثة أيام. صحيفة العربي الجديد كتبت على الغلاف إن العراقيين يعلقون آمالا كبيرة على مؤتمر إعادة الإعمار الذي ينطلق اليوم الاثنين بمشاركة أربعين دولة رغم الانقسامات الداخلية حول الأولويات. هذا المؤتمر يشارك فيه كذلك ما يقارب ألفي شركة عالمية، والصحيفة تشير إلى مخاوف برلمانيين ومسؤولين عراقيين من أن يكون نصيب الأسد في مؤتمر إعادة إعمار العراق لهذه الشركات التي تسعى إلى إبرام صفقات وتحقيق مصالح كبيرة في هذا البلد الغني بالنفط والذي سيكلف إصلاحه بعد الحرب عشرات مليارات الدولارات.

في موضوع مختلف سلط موقع هافنغتون بوست الإخباري الضوء على قضية الإسلام في فرنسا. المقال بقلم الكاتب romain herreros يقول فيه إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ومنذ انتخابه أراد أن ينفذ الإصلاحات التي وعد بها بسرعة.. لدرجة يفاجئ بها حتى أقرب المقربين منه، لكن هناك ملف واحد يتأنى الرئيس في معالجته نظرا لصعوبته ولوضعه الحساس وهو تنظيم إسلام فرنسا. الموقع الإخباري أشار إلى مقابلة الرئيس ماكرون مع صحيفة le journal du dimanche الصادرة يوم امس وقوله إنه يريد وضع أسس إصلاح عميق لقضية الإسلام في فرنسا خلال النصف الأول من السنة، عدا ذلك يقول الموقع فإن ماكرون يبقى حذرا ويقول إن أسلوبي في معالجة هذا الموضوع هو التقدم لمسة بلمسة وانه سيعلمنا بالمزيد عند اكتمال العمل.

علقت الصحف اليوم على ما سمتها فضيحة اوكسفام. أوكسفام المنظمة العالمية التي تضم حوالي عشرين منظمة تكافح الفقر وتعمل لأجل تحقيق العدالة الاجتماعية، تقول الصحف اليوم إنها في قلب فضيحة جنسية مسرحها جزيرة هايتي بعد زلزال 2010. صحيفة ذي غارديان كتبت إن أوكسفام تحاول احتواء أزمة متزايدة حول ادعاءات بسوء السلوك الجنسي من قبل عمال إغاثة في هايتي. الصحيفة أشارت إلى أن تمويلات الحكومة البريطانية للمنظمة تصل إلى أربعة وثلاثين مليون جنيه استرليني لكن المنظمة قد تُجرد من هذا التمويل بعد اجتماع مسؤوليها مع الحكومة اليوم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.