تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جنوب أفريقيا: المؤتمر الوطني الحاكم يخير الرئيس زوما بين الاستقالة وسحب الثقة

رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما ونائبه سيريل رامافوسا
رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما ونائبه سيريل رامافوسا أ ف ب

خير المؤتمر الوطني الحاكم في جنوب أفريقيا الأربعاء، الرئيس جاكوب زوما (75 عاما) بين قبول الاستقالة أو سحب الثقة منه من خلال البرلمان غدا الخميس. واعتبر زوما أن ما صدر عن حزبه "جائر جدا" مؤكدا أنه لم يقم بأي عمل يبرر هذا القرار.

إعلان

قال رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما الأربعاء إن الأمر الذي أصدره حزب المؤتمر الوطني الأفريقي بالاستقالة "جائر جدا"معتبرا أنه لم يقم بأي عمل يبرر ذلك، وذلك في مقابلة لم يعلن خلالها استقالته لكنه أكد أنه سيصدر إعلانا في وقت لاحق اليوم.

وقال زوما في مقابلة بثت مباشرة على قناة التلفزيون الحكومية "أس إيه بي سي" إنه "من الجائر جدا أن يطرح هذا الموضوع باستمرار".وأضاف "ماذا فعلت؟ ليس هناك أحد قادر على إعطائي أسباب"، مشيرا إلى المؤتمر الوطني الأفريقي.

ولم يعلن زوما استقالته في المقابلة لكنه أكد أنه سيتحدث في وقت لاحق الأربعاء.

وصرح زوما "لم أفعل أي شيء سيء(...) لا أتفق مع قرار" المؤتمر الوطني الأفريقي. وأضاف "إذا قال البرلمان غدا إنه لا يريدني فسأرحل".

وكان المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب أفريقيا أعلن الأربعاء أن مذكرة بحجب الثقة عن رئيس البلاد جاكوب زوما ستعرض على البرلمان الخميس إذا لم يقدم استقالته حتى ذلك الوقت كما أمره الحزب.

وقال المسؤول في الحزب بول ماشاتيله في مؤتمر صحافي في الكاب "سنلجأ إلى مذكرة حجب الثقة غدا (الخميس) لتتم إقالة الرئيس جاكوب زوما من منصبه ولنتمكن من انتخابالرئيس الحالي للحزب سيريل رامافوزا".

وتنتظر جنوب أفريقيا بفارغ الصبر بيانا رسميا من رئيسها الذي سيعلن موافقته أم لا على الرحيل كما أمره حزبه.

ومنذ وصوله إلى رئاسة الحزب في كانون الأول/ديسمبر، يحث نائب الرئيس سيريل رامافوزا زوما على الاستقالة من رئاسة البلاد، لتورطه في قضايا فساد، ولتجنب كارثة في الانتخابات العامة في 2019.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.