ليبيون يفضلون شظف العيش في الصحراء على ويلات الحرب

تمثل الصحراء الليبية بيئة قاسية للعيش والاستقرار، إلا أن ذلك لم يمنع الكثير من الليبيين من جعلها مقاما لهم هربا من ويلات الحرب ومآسيها. ليتعايشوا فيها مع أهاليها من قبائل الطوارق والتبو التي يرفض معظم أفرادها العيش في المدن والمناطق العمرانية بشكل عام.