تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بدء محاكمة داعية يشتبه بانه مدبر اعتداءات جاكرتا في 2016

إعلان

جاكرتا (أ ف ب) - افتتحت في جاكرتا الخميس محاكمة داعية اندونيسي مؤيد لتنظيم الدولة الاسلامية يشتبه بانه مدبر اعتداءات جاكرتا التي وقعت في كانون الثاني/يناير 2016.

وامان عبد الرحمن متهم بتجاوزات مرتبطة بالارهاب بعد هذه الاعتداءات التي تبناها تنظيم الدولة الاسلامية وكانت الاولى بهذا الحجم منذ 2009. وقتل فيها اربعة مدنيين واربعة من المهاجمين.

وفي بداية الجلسة، تلا النائب العام محضر الاتهام والاتهامات الموجهة الى الداعية الذي قد يحكم بالسجن مدى الحياة او الاعدام.

وقال النائب العام ان عبد الرحمن "تعمد استخدام العنف او التهديدات لنشر جو من الرعب بين السكان وتسبب بسقوط ضحايا".

ولم يبد اي انفعال على الداعية الذي قال انه لا يعترف بالمحكمة.

وذكر معهد جاكرتا للتحليل السياسي والنزاعات ان الاسلامي قام بتجنيد عناصر لتنظيم الدولة الاسلامية من السجن الذي يحتجز فيه في عدد من قضايا الارهاب. ويرى خبراء انه على اتصال بقادة التنظيم وانه المترجم الرئيسي له في اندونيسيا.

وادت اعتداءات كانون الثاني/يناير 2016 الى تدمير احد مقاهي ستارباكس وحاجز للشرطة في وسط العاصمة الاندونيسية، المنطقة التي تضم مراكز تجارية ومكاتب ووكالات للامم المتحدة وسفارات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.