تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مجلس الشيوخ الاميركي يرفض مشروع القانون الحزبي المشترك وخطة ترامب بشأن الهجرة

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - رفض مجلس الشيوخ الاميركي الخميس خطة مشتركة للحزبين الجمهوري والديموقراطي بشأن الهجرة تحمي نحو 1,8 مليون مهاجر من "الحالمين" من خطر الترحيل، كما رفض المجلس خطة طرحها الرئيس دونالد ترامب لحل هذه المسألة.

وحاز مشروع القانون المشترك على دعم 54 صوتا مقابل 45 صوتا رافضا، لكنه فشل في الحصول على تأييد 60 صوتا، وهو الحد الأدنى الضروري لتمرير اي قانون في الكونغرس المنقسم بين الحزبين بهامش ضيق للغاية.

كما سقطت خطة ترامب بحصولها على 39 صوتا مقابل رفض ستين صوتا، وصوّت 14 سناتورا جمهوريا مع معظم الديموقراطيين ضد خطة ترامب.

وتحد خطة ترامب كثيرا من الهجرة الشرعية وتفرض قيودا على الهجرة المرتبطة بلم شمل الاسر، وتخصص تمويلا كبيرا لبناء جدار ضخم على الحدود مع المكسيك.

وكان ترامب في ايلول/سبتمبر الماضي أوقف العمل ببرنامج "الاجراءات المؤجلة للأطفال الوافدين" المعروف اختصارا باسم داكا الذي سمح لـ690 ألفا دخلوا البلاد خلافا للقانون عندما كانوا اطفالا بالعمل والدراسة بشكل شرعي مع حمايتهم من الترحيل.

وأعطى ترامب الكونغرس مهلة ستة أشهر أي حتى 5 اذار/مارس المقبل من اجل ايجاد حل دائم لهؤلاء. ويواجه الاشخاص المسجلين بحسب برنامج داكا، خطر فقدان الحماية من الترحيل بحلول الشهر المقبل.

وبدأ تركيز الكونغرس على ملف الهجرة مع إعلان البيت الابيض عن مشروع ترامب للميزانية للعام 2019، والذي طالب فيها بزيادة مخصصات أمن الحدود، بما في ذلك زيادة رجال الامن ومراكز الاحتجاز وتكنولوجيا متطورة تتضمن طائرات مسّيرة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.