تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زعيم صرب البوسنة القوي يعلن عزمه الترشح للرئاسة المشتركة

إعلان

بلغراد (أ ف ب) - اعلن زعيم صرب البوسنة ميلوراد دوديك الجمعة انه يعتزم الترشح لعضوية مجلس رئاسة البوسنة والهرسك لاحقا هذا العام رغم تهديده المستمر بالانفصال متهما البوسنة بانها دولة "فاشلة".

منذ ان انهى اتفاق دايتون للسلام الحرب المدمرة في البوسنة ابان التسعينات، باتت هذه الدولة البلقانية تتشكل من كيانين شبه مستقلين هما الفدرالية الاسلامية الكرواتية وجمهورية صرب البوسنة.

ومع ان لكل كيان حكومته الخاصة الا انهما يتشاركان مؤسسات مركزية ضعيفة منها الرئاسة المشتركة التي تمثل ثلاث مجموعات اثنية هي المسلمين والكروات والصرب.

وقال دوديك (58 عاما) لقناة "ار تي سي" الصربية الرسمية "سأكون بالتأكيد مرشحا لعضوية الرئاسة"، مكررا اعتقاده بان البوسنة "دولة فاشلة".

ودوديك حاليا رئيس كيان صرب البوسنة والسياسي الابرز وكان في السابق مقربا من الغرب ينظر اليه على انه من المعتدلين، الا انه اليوم يظهر تعاطفا اكثر مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وينتقد دوديك باستمرار المؤسسات المركزية للبوسنة ويهدد باجراء استفتاء على استقلال صربيا.

وفي كانون الثاني/يناير قال دوديك ان جمهورية صرب البوسنة تتقدم نحو "اعلى مستوى ممكن" من الاستقلال الذي وصفه بانه "هدف سياسي شرعي".

ونادرا ما يزور دوديك سراييفو عاصمة البوسنة ذات الغالبية الاسلامية.

حوالى نصف مواطني البوسنة البالغ عددهم 3,5 مليون نسمة هم من المسلمين البوشناق والثلث من الصرب الارثوذكس فيما يشكل الكروات الكاثوليك نحو 15 بالمئة.

وادت الحرب الاهلية بين عامي 1992 و1995 الى مقتل حوالى 100 الف شخص.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.