تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نصرالله يعتبر حزبه "القوة الوحيدة" للبنان في "معركة" النفط ضد اسرائيل

إعلان

بيروت (أ ف ب) - اعتبر الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الثلاثاء أن حزبه هو "القوة الوحيدة" للبنان في "معركة" الغاز والنفط في المتوسط ضد إسرائيل.

وقال نصرالله في خطاب متلفز احياء لذكرى عدد من قادته "القوة الوحيدة لديكم أيها اللبنانيون هي المقاومة"، داعياً الحكومة اللبنانية إلى التفاوض من موقع القوة، في الوقت الذي تقود الولايات المتحدة وساطة بين لبنان وإسرائيل.

واضاف نصرالله "نحن أقوياء، ويجب ان نتفاوض كأقوياء"، مضيفاً "إسرائيل التي تهددكم انتم تستطيعون ان تهددوها. اذا جاء الاميركيون وقالوا لكم يجب ان تتجاوبوا معي لأرد إسرائيل عنكم، قولوا للأميركيين: يجب أن تتجاوبوا لمطالبنا لنرد حزب الله عن إسرائيل".

وأضاف نصرالله "يستطيع أي لبناني ان يقف ويقول: تمنعونا نمنعكم، وتقصفونا نقصفكم، وتضربونا نضربكم (...) هذا ليس تهديداً بالهواء".

وتابع "اذا اتخذ مجلس الدفاع اللبناني قراراً بأن منشآت النفط داخل فلسطين لا يجب ان تعمل، فأنا اعدكم أنها خلال ساعات قليلة ستتوقف عن العمل".

واعتبر نصرالله أن "أميركا ليست وسيطاً نزيهاً"، مضيفاً "جاءوا للإبلاغ وللإملاء وللتهديد (...) جاء يبلغ برسائل تهديد".

وتقوم الولايات المتحدة حالياً بالوساطة بين لبنان وإسرائيل في ملفي الحدود البحرية والبرية عبر مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ساترفيلد الذي يزور لبنان منذ عشرة أيام.

وكان وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون قال الخميس خلال زيارة قصيرة الى بيروت "نحن على تواصل مع الحكومة اللبنانية والحكومة الاسرائيلية لكي تبقى الحدود هادئة".

ووقّع لبنان في التاسع من شباط/فبراير عقداً مع ائتلاف شركات دولية هي "توتال" الفرنسية و"ايني" الايطالية و"نوفاتيك" الروسية للتنقيب عن النفط والغاز في الرقعتين 4 و9 في مياهه الإقليمية.

وسيجري التنقيب في الرقعة 9 بمحاذاة جزء صغير متنازع عليه بين لبنان واسرائيل، ولن تشمله أعمال التنقيب. ويُشكل هذا الجزء ثمانية في المئة من الرقعة 9، وفق شركة "توتال".

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي افيغدور ليبرمان صرح في وقت سابق ان الرقعة 9 "ملك" لإسرائيل، وهو أمر رفضه المسؤولون اللبنانيون، مشددين على احقية بلادهم بكامل الرقعة.

وشدد نصرالله بدوره أن "هذه الثرورة للبنان، امل للبنان (...) استحقاق يمكن أن يضع الاقتصاد اللبناني ومعيشة اللبنانيين وحياة اللبنانيين على طريق واعد ومختلف"، داعياً اللبنانيين إلى الحفاظ على وحدتهم في هذا الملف.

واعتبر أن "المنطقة كلها اصبحت او دخلت علناً في قلب معركة النفط والغاز، وموضوعنا ليس موضوع منفصل"، مشيراً إلى سوريا والعراق ودول نفطية أخرى.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.