تخطي إلى المحتوى الرئيسي

آلاف الاكراد يتظاهرون في ستراسبورغ للافراج عن أوجلان

إعلان

ستراسبورغ (فرنسا) (أ ف ب) - تظاهر عشرة آلاف كردي بحسب الشرطة السبت في ستراسبورغ في شرق فرنسا للمطالبة مثل كل سنة بالافراج عن زعيمهم عبد الله أوجلان المسجون في تركيا واحتجاجا على العملية التي تشنها تركيا على الأكراد في جيب عفرين في شمال سوريا.

ورفع المتظاهرون عددا كبيرا من الأعلام الكردية وصور زعيمهم ولافتات كتب عليها "الحرية لأوجلان". ومن المفترض أن يحضر المتظاهرون الذين أتوا من كل أنحاء أوروبا خصوصا من ألمانيا، بعد ظهر السبت اجتماعا.

ويُنظم هذا التجمع الكردي في ستراسبورغ، مقرّ المجلس الاوروبي والمحكمة الاوروبية لحقوق الانسان، كل سنة منذ توقيف أوجلان عام 1999. وزعيم حزب العمال الكردستاني مسجون في جزيرة إمرالي التركية قبالة اسطنبول.

وبدأت أنقرة في 20 كانون الثاني/يناير عملية في عفرين ضد وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها تركيا "ارهابية" وهي حليفة الولايات المتحدة في مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية.

ورفعت لافتات الى جانب صور الزعيم الكردي، تطالب الأمم المتحدة ب"تحمل مسؤوليتها ووقف الابادة الجماعية في عفرين".

ورأت نيوروز التي أتت من فريبورغ في غرب ألمانيا مع شقيقتها وأصدقائها أن "اردوغان أصبح عدائيا جدا تجاه الأكراد والوضع يتأزم أكثر سنة بعد سنة وشهر بعد شهر".

يشارك اوكجي البالغ 58 عاما وهو ألماني من ولاية ريناني-دو-نور-ويستفاليا كل سنة في المسيرة الكبيرة في ستراسبورغ. بالنسبة اليه "اردوغان هو دكتاتوري 100%، كل أوروبي يجب أن يعرف ذلك".

وقال اوكجي الذي يقطن في ألمانيا منذ 25 عاما ويزور تركيا إن الوضع فيها "من سيء إلى أسوأ" ويأسف لعدم قيام الاتحاد الاوروبي الا بالقليل حيال هذا الموضوع.

ضمت تظاهرة الأكراد السنوية في ستراسبورغ عام 2017 نحو 15 ألف شخص.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.