تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بوتفليقة يحث دول قادة المغرب العربي على "النهوض" بمؤسسات الاتحاد

أ ف ب / أرشيف

بمناسبة مرور 29 عاما على تأسيس "اتحاد المغرب العربي"، بعث الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الجمعة، برقيات إلى قادة المغرب وتونس وموريتانيا وليبيا، حثهم خلالها على "النهوض" بمؤسسات الاتحاد الذي يجمع الدول الخمس. وأكد بوتفليقة في برقياته على تمسك بلاده بالاتحاد، باعتباره "خيارا إستراتيجيا ومطلبا شعبيا"، مشددا على ضرورة "تطوير منظومة العمل وتكييفها وفقا للظروف الراهنة".

إعلان

دعا الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الجمعة إلى "النهوض" بمؤسسات اتحاد المغرب العربي و"تنشيط" هياكله، كما جاء في أربع برقيات بعثها إلى قادة تونس والمغرب وموريتانيا وليبيا، عشية الذكرى الـ29 لتأسيس هذا الاتحاد.

وأكد بوتفليقة في برقية بعث بها إلى العاهل المغربي محمد السادس "حرص الجزائر على النهوض بمؤسسات الاتحاد وتنشيط هياكله بما يمكن من الذود عن المصالح المشتركة لبلدانه"، كما نقل التلفزيون الحكومي.

وأضاف أن الذكرى "محطة تفرض علينا تقييم مسيرة الاتحاد المغاربي وتطوير منظومة العمل وتكييفها وفقا للظروف الراهنة".

وفي رسالته إلى الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي جدد بوتفليقة "تمسك الجزائر الثابت باتحاد المغرب العربي باعتباره خيارا إستراتيجيا ومطلبا شعبيا"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الجزائرية.

وذكر بوتفليقة نظيره الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بـ"ضرورة مراجعة طريقة عمل (الاتحاد المغاربي) كي يصبح له دور فاعل إقليميا ودوليا" بحسب المصدر نفسه.

ودعا الرئيس الجزائري في البرقية التي بعث بها إلى رئيس حكومة الوفاق الوطني في ليبيا فايز السراج، إلى"اغتنام فرصة الاحتفال بذكرى تأسيس الصرح المغاربي من أجل تقييم مساره (...) في الدفاع عن المصالح المشتركة للدول" المؤسسة له.

وتأسس اتحاد المغرب العربي في 17 شباط/فبراير 1989 وهو يضم الجزائر والمغرب وتونس وليبيا وموريتانيا، لكنه ظل معطلا والاتفاقيات الموقعة دون تنفيذ بسبب الخلافات الجزائرية المغربية حول النزاع في الصحراء الغربية.

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.