تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش الاسرائيلي يقصف غزة بعد تفجير استهدف جنوده

إعلان

غزة (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب) - شن الجيش الاسرائيلي السبت غارات جوية على اهداف لحركة حماس في قطاع غزة بحسب مصادر امنية فلسطينية، وذلك بعد تفجير اسفر عن اصابة اربعة جنود اسرائيليين على الحدود مع القطاع.

وطاولت الغارات الاسرائيلية مساء السبت ثلاث قواعد لحماس شرق مدينة غزة من دون ان تسفر عن اصابات، وفق المصادر الفلسطينية.

وردا على سؤال لفرانس برس، رفض متحدث عسكري اسرائيلي تأكيد حصول الضربات الجوية.

وفي وقت سابق السبت، جرح اربعة جنود اسرائيليين اصابة اثنين منهم "بالغة" بتفجير عبوة ناسفة لدى مرور آليتهم قرب السياج الذي يفصل الاراضي الاسرائيلية عن قطاع غزة، وفق ما افاد الجيش في بيان.

وجاء الرد من دبابة اسرائيلية استهدفت بنيرانها مركز مراقبة غير بعيد من مكان التفجير وتحديدا شرق خان يونس في جنوب قطاع غزة.

واكدت مصادر فلسطينية هذا الاستهداف لافتة الى انه لم يسفر عن سقوط جرحى.

ومن ميونيخ حيث يحضر المؤتمر السنوي حول الامن، وصف رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ما حصل بانه "خطير".

وقال في بيان "سنرد في الشكل الملائم".

وقال المتحدث باسم الجيش جوناثان كونريكوس لوكالة فرانس برس ان "مجموعة من الرعاع" تبنت الهجوم في اشارة الى الجماعات السلفية الموجودة في غزة.

لكنه تدارك "من وجهة نظرنا فان حماس هي المسؤولة" لانها تجيز تنظيم التظاهرات على الحدود بين القطاع المحاصر واسرائيل.

واوضح ان العبوة التي تم تفجيرها وضعت الجمعة خلال احدى تلك التظاهرات، لافتا الى ان حياة الجنديين اللذين اصيبا بجروح خطيرة ليست مهددة.

ويسري في قطاع غزة وقف هش لاطلاق النار منذ انتهاء حرب العام 2014 بين اسرائيل وحركة حماس.

ومطلع شباط/فبراير، شن الطيران الاسرائيلي غارات على جنوب قطاع غزة بعد اطلاق صواريخ على الاراضي الاسرائيلية.

وينسب اطلاق هذه الصواريخ عموما الى جماعات سلفية منشقة عن حماس.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.