تخطي إلى المحتوى الرئيسي

موسكو تعتبر قرار القضاء الأمريكي اتهام 13 روسيا بالتدخل في الانتخابات "هراء"

المحقق الخاص روبرت مولر في 20 كانون الاول/ديسمبر 2017 في واشنطن
المحقق الخاص روبرت مولر في 20 كانون الاول/ديسمبر 2017 في واشنطن أ ف ب

وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت، الاتهامات التي وجهها القضاء الأمريكي إلى 13 روسيا، بالإضافة إلى 3 كيانات أخرى، بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية بأنه "ثرثرة". وكان المدعي العام الخاص المكلف بتلك القضية رولبرت مولر قد أوضح في بيان أن المتهمين "تآمروا بهدف خداع الولايات المتحدة والتدخل في العملية السياسية والانتخابية الأمريكية".

إعلان

وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت  اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأمريكية بأنه "ثرثرة"، غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية.

وقال لافروف ردا على سؤال في مؤتمر حول الأمن في ميونيخ بالنسبة لاتهام الرعايا الروس بالتآمر بهدف تأييد حملة دونالد ترامب "طالما لم يكن لدينا أي حقائق، فإن كل هذا لا يعدو كونه ثرثرة".

وفي وقت سابق وصفت روسيا الجمعة الاتهام الذي وجهته الولايات المتحدة إلى 13 روسيا بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأمريكية، بأنه " هراء".

وكتبت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على حساب الوزارة في فيس بوك "13 شخصا تدخلوا في الانتخابات الأمريكية؟ 13 ضد ميزانيات بمليارات الدولارات للقوات الخاصة؟ بمواجهة أجهزة مكافحة التجسس وأحدث التكنلوجيات؟".

وتساءلت في أول رد فعل روسي على القرار الأمريكي "هل هذا هراء؟ نعم. إنها السياسة الواقعية الأمريكية الحديثة !".

اتهامات بالتآمر بهدف خداع الولايات المتحدة

وكان القضاء الأمريكي وجه الاتهام إلى 13 روسيا وثلاثة كيانات روسية بالتدخل في الانتخابات وفي العملية السياسية الأمريكية، حسبما جاء في بيان أصدره المدعي العام الخاص المكلف بهذه القضية روبرت مولر.

وأوضح مولر في بيان أن الجميع اتهموا بالتآمر بهدف خداع الولايات المتحدة، كما اتهم ثلاثة بالاختلاس المصرفي، وخمسة آخرون بانتحال صفة.

وأوضح مولر أن الهدف من هذه المؤامرة كان "التدخل في العملية السياسية والانتخابية الأمريكية، ومن ضمنها الانتخابات الرئاسية لعام 2016" التي فاز بها الرئيس الأمريكي الجمهوري دونالد ترامب.

وجاء في القرار الاتهامي أن يفغيني بريغوزين المتحالف مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مول هذه المجموعة "التي حددت هدفا إستراتيجيا لها زرع الفرقة في النظام السياسي الأمريكي" ودعمت ابتداء من منتصف العام 2016 حملة ترامب وحاربت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

ويسعى مولر مع الفريق الذي يعمل معه إلى معرفة ما إذا كانت روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية لمساندة ترامب ضد كلينتون، وما إذا كان هناك تواطؤ من فريق حملة ترامب مع روسيا، وما إذا كان ترامب حاول عرقلة التحقيق.

ترامب يكرر نفيه بعدم قيام حملته الانتخابية بأي نشاط غير شرعي

من جانبه، كرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة التشديد على أن حملته الانتخابية لم تقم بأي عمل غير شرعي، وبأنه لم يحصل أي تواطؤ مع موسكو، وذلك بعد ساعات على إعلان توجيه الاتهام في الولايات المتحدة لـ13 روسيا بالتدخل في الانتخابات الرئاسية عام 2016.

 

وقال ترامب في تغريدة "بدأت روسيا حملتها المعادية للولايات المتحدة عام 2014 قبل إعلان ترشحي للانتخابات الرئاسية بوقت طويل. إن نتائج الانتخابات الرئاسية لم تتأثر بذلك، وحملة ترامب لم تقم بأي عمل غير شرعي-ولا يوجد تواطؤ".

وفي بيان منفصل أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض أنه تم إبلاغ ترامب بالاتهامات التي وجهت إلى 13 روسيا وبأنه أعرب عن "سروره برؤية تحقيق النائب الخاص يؤكد عدم حصول تواطؤ بين حملة ترامب وروسيا، وأن نتيجة الانتخابات لم تتأثر".

ونقل البيان عن ترامب دعوته إلى الوحدة بمواجهة الذين يحاولون "زرع الفرقة" معتبرا أنه "حان الوقت لوضع حد للهجمات السخيفة وللادعاءات غير المنطقية والخاطئة، وللنظريات الفارغة التي يستفيد منها رفاق السوء مثل روسيا".

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن