تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل 19 شخصا في هجمات انتحارية في شمال شرق نيجيريا

إعلان

كانو (نيجيريا) (أ ف ب) - اعلن مسلحون يقاتلون بوكو حرام السبت ان ثلاثة انتحاريين فجروا انفسهم في سوق للسمك في كوندوغا بشمال شرق نيجيريا، ما ادى الى مقتل 19 شخصا في هجوم نسب الى هذه الجماعة الجهادية.

ووقعت الهجمات حوالى الساعة 8,30 مساء بالتوقيت المحلي (19,30 ت غ) الجمعة في كوندوغا التي تبعد 35 كلم جنوب شرق مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو.

وقال باباكورا كولو وموسى آري من "القوة المدنية المشتركة" التي تقاتل الى جانب الجيش ضد المتطرفين أن الانتحاريين رجال.

وقال كولو "لدينا 19 قتيلا وحوالى 70 جريحا"، موضحا ان "اثنين من الانتحاريين هاجما سوق السمك تاشان كيفي، وبعد أربع دقائق وقع هجوم انتحاري ثالث في الجوار".

وأضاف "الضحايا هم 18 مدنيا وجندي" مضيفا ان سوق تاشان كيفي يضم مطاعم وأسواق يقصدها الاهالي.

وقال آري ان 22 من الجرحى ال70 في حالة حرجة مضيفا "ليس هناك شكوك بشأن الفاعلين، فقد استهدفت بوكو حرام كوندوغا مرات عدة".

ولم ترد تعليقات بعد من الجيش او شرطة ولاية بورنو التي تعرضت لأسوأ الأضرار في العنف الناجم عن تمرد بوكو حرام المستمر منذ نحو تسع سنوات.

وقتل 20 الف شخص على الاقل وتشرد أكثر من 2,6 مليون شخص منذ 2009. وأعلن الجيش النيجيري والحكومة مرارا القضاء على الجماعة الجهادية.

لكن الهجمات الانتحارية والعمليات العسكرية تستمر فيما المدنيون في مناطق ريفية وبلدات نائية يصعب الوصول إليها، معرضون للخطر.

في 31 كانون الثاني/يناير نفذت انتحاريتان هجومين قرب قرية مندراري قرب كوندوغا.

ووقع الهجومان بعد وقت قصير على هجوم انتحاري نفذته امرأة قتل فيه اربعة اشخاص في مخيم للنازخين في دالوري، على بعد 22 كلم على نفس الطريق المؤدي الى مايدوغوري.

وفجرت انتحارية رابعة نفسها أمام المخيم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.