تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيران: تحطم طائرة على متنها 66 شخصا جنوب غرب البلاد

أ ف ب / أرشيف

تحطمت طائرة ركاب إيرانية صباح الأحد، أثناء رحلة داخلية جنوب غرب البلاد، وفق ما أعلنت إدارة الطوارئ الإيرانية. وأفادت مصادر إعلامية أن 66 شخصا كانوا على متن الطائرة التابعة لشركة آسمان للطيران والتي كانت متجهة من طهران إلى ياسوج جنوب غرب البلاد، قبل أن تسقط في ضواحي سميرم بمحافظة أصفهان. من جانبها، تراجعت شركة الطيران عن تأكيد خبر مقتل من كانوا على متن الرحلة المنكوبة.

إعلان

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن طائرة ركاب على متنها 66 شخصا سقطت في إيران اليوم الأحد خلال رحلة من طهران إلى مدينة ياسوج في جنوب غرب البلاد.

وبحسب متحدث باسم شركة "آسمان" للطيران الإيرانية، لقي 66 شخصا حتفهم في تحطم الطائرة في منطقة جبلية في جنوب غرب إيران، هم جميع المسافرين على متن الطائرة وأفراد طاقمها،

وقال محمد الطبطبائي للتلفزيون الرسمي "بعد عمليات بحث أجريت في منطقة سقوط الطائرة، أبلغنا أن جميع الأشخاص الذي كانوا على متنها فارقوا الحياة".

تفاصيل حادثة تحطم الطائرة الإيرانية

شركة الطيران تتراجع عن تأكيد خبر من كانوا على متن الطائرة

وفي وقت لاحق، تراجعت شركة آسمان للطيران عن تأكيد خبر مقتل من كانوا على متن الطائرة، مشيرة إلى أنه لم يتم العثور بعد على حطامها.

وقال المتحدث باسم شركة "آسمان" محمد الطبطبائي لوكالة الأنباء الطلابية (إيسنا) "نظرا لظروف المنطقة الخاصة، لا نزال غير قادرين على الوصول إلى الموقع الدقيق لتحطم الطائرة ولذا لا يمكننا تأكيد مقتل جميع ركاب الطائرة بشكل دقيق وقاطع".

وأضاف المتحدث أن الطائرة غادرت مطار طهران نحو الساعة الثامنة (04,30 ت غ) متجهة إلى ياسوج في محافظة أصفهان، في جنوب غرب البلاد.

وقال إنها سقطت فوق جبل "دنا" في سلسلة جبال زاغروس، على بعد نحو 500 كلم من طهران وأقل من 25 كلم من وجهتها النهائية.

وتم إرسال نحو 12 فريق إسعاف من الهلال الأحمر الإيراني إلى المكان.

وبعد نحو 45 دقيقة من إقلاعها من مطار "مهرآباد"، اختفت الطائرة من طراز "إيه تي آر-72" ذات المحركين والمستخدمة منذ العام 1993، عن الرادارات.

ولا يزال على أجهزة الطوارئ تحديد الموقع الدقيق لمكان تحطم الطائرة.

تعذر إرسال فرق الإنقاذ والإغاثة جراء عاصفة ثلجية

ووردت تقارير متضاربة بشأن موقع الحادث في وقت حاولت فرق الاسعاف التعامل مع الظروف الجوية القاسية.

وقال رئيس هيئة الإسعاف الإيرانية في المنطقة جلال بورانفار لـ"إيسنا" "تم إرسال فرق الانقاذ والإغاثة إلى المنطقة التي يحتمل أن حادث التحطم وقع فيها (...) لكن المروحية لم تتمكن من استكمال رحلتها جراء العاصفة الثلجية".

وأضاف أن الفرق أُرسلت برا. وقال "هناك حاليا خمسة فرق إنقاذ وإغاثة من هيئة الإسعاف في المكان. لكنهم لم يعثروا على شيء بعد".

ولا تزال أسباب الحادثة مجهولة حتى الساعة إلا أن عاصفة ثلجية كانت تضرب المنطقة في الساعات الأخيرة.

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن