تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جولة ثانية لسفينة "ليرميون" بالتعاون مع المنظمة الدولية للفرانكفونية

صورة مقتطفة من الشاشة - فرانس24

بالتعاون مع المنظمة الدولية للفرانكفونية تستعد سفينة "ليرميون" لانطلاق رحلتها الثانية يوم 20 فبراير/شباط من مرفأ لاروشال الفرنسي لتعبر الأطلسي ثم تعود لترسو في طنجة بعد التوقف قي 11 محطة أخرى.

إعلان

سفينة "ليرميون"، وهي نسخة عن السفينة التي سافر على متنها الجنرال الفرنسي لافايات إلى الولايات المتحدة في القرن 18، تستعد بمبادرة من المجتمع المدني وبالتعاون مع المنظمة الدولية للفرانكفونية، للانطلاق في رحلتها الثانية من مرفأ لاروشال الفرنسي الثلاثاء.

ستقوم "ليرميون" بجولة من الأطلسي إلى المتوسط ترسو خلالها في 12 مرفأ مختلفا على أن تنتهي الرحلة في 16 يونيو/حزيران المقبل. وسيسافر على متنها أكثر من مئة شاب من 34 دولة تابعة لمنظمة الفرانكفونية.

ويؤكد موفد فرانس24 إلى لاروشال محمد فرحات أن عديد التحديات تواجه الرحلة، لا سيما تسيير سفينة نسخت على طراز شراعي قديم بتكنولوجيات حديثة.

والتحدي الكبير أيضا كانت كيفية جمع عشرات الشبان لتكوين فريق ملتحم يرسو بالسفينة لبر الأمان. ويتابع فرحات أن رمزية المسألة تكمن في أن العديد من هؤلاء لا يعرف لا السباحة ولا الإبحار، وسيشاركون عبر مختلف المحطات في ورشات للفن وللتكنولوجيا الرقمية إلخ.

 

فرانس24

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن