تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مسؤول فنزويلي يقترح اجراء انتخابات تشريعية مبكرة

إعلان

كراكاس (أ ف ب) - اقترح مسؤول رفيع في الحزب الاشتراكي الحاكم في فنزويلا الثلاثاء اجراء الانتخابات التشريعية قبل عامين من موعدها الاصلي، لتتزامن مع الانتخابات الرئاسية المقررة في نيسان/ابريل المقبل.

ومن المقرر اجراء الانتخابات التشريعية في نهاية العام 2020، لكن ديوسدادو كابيللو، الرجل الثاني في الحزب الحاكم، اقترح اجراءها في 22 نيسان/ابريل المقبل، بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية.

وافاد كايبللو في تصريح للتلفزيون الرسمي "في تي في" أنه سيقدم طلبا رسميا الى الجمعية التأسيسية، التي انشأها الرئيس نيكولاس مادورو لتهميش المعارضة وتعزيز قبضته على الحكم.

وقال كابيللو إن "هذا القرار تتخذه الجمعية التأسيسية الوطنية" التي شكلتها الحكومة.

وكان مادورو قدّم بالفعل موعد الانتخابات الرئاسية عدة أشهر، رغم تأكيد المعارضة ان الظروف ليست مؤاتية لضمان انتخابات حرة ونزيهة.

ومنع معارضون بارزون من الترشح في الانتخابات التي يسعى مادورو من خلالها للفوز بفترة رئاسية ثانية مدتها ست سنوات، رغم تدهور الاوضاع السياسية والاقتصادية في هذا البلد الغني بالنفط الواقع في اميركا اللاتينية.

ويقول محللون إن حكومة مادورو تريد تقديم موعد الانتخابات التشريعية، لاستغلال الانقسامات الحالية في صفوف المعارضة.

وحصلت المعارضة على اكثرية اعضاء البرلمان خلال الانتخابات التي جرت في كانون الاول/ديسمبر 2015، لكنها خسرت سلطتها لمصلحة الجمعية التاسيسية التي اسسها مادورو ومنحها كافة السلطات التشريعية في البلاد العام الفائت.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.