تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السجن لأحد انصار المعارض الروسي نافالني بسبب تغريدة

إعلان

موسكو (أ ف ب) - حكمت محكمة روسية على أحد أنصار المعارض السياسي اليكسي نافالني بالسجن عشرة أيام بعد نشره تغريدات تدعو الانصار الى المشاركة في تجمع غير مرخص له الشهر الماضي.

وقالت محكمة سيمونوفسكي مساء الثلاثاء أن رومان روبانوف مذنب في تنظيم تجمع غير مرخص وحكمت بتوقيفه عشرة أيام في سجون الشرطة، بحسب ما أكده محاميه ايفان جدانوف لوكالة انترفاكس للانباء.

وجاء في حيثيات الحكم ان روبانوف -- الذي يرئس مؤسسة نافالني لمكافحة الفساد -- نشر على تويتر رابطا لفيديو لمعارض الكرملين عنوانه "خطوة أولى نحو النصر" يناشد فيه نافالني المواطنين الروس حضور التجمع الذي اطلق عليه "اضراب الناخبين" في 29 كانون الثاني/يناير.

وضاعفت السلطات الروسية إجراءاتها القمعية بحق نافالني الناشط في مكافحة الفساد، والذي سعى لخوض الانتخابات الرئاسية في آذار/مارس لكن السلطات منعته من الترشح بموجب إدانة قضائية مثيرة للجدل.

ويدعو نافالني الان الى مقاطعة الانتخابات.

وتلقى العديد من مساعدي نافالني عقوبات إدارية لأعمال مشابهة، منهم سكرتيره الاعلامي الذي حكم عليه بالسجن عدة ايام بعد بث وقائع التظاهرات على الانترنت.

والاسبوع الماضي حجبت هيئة المراقبة الاعلامية في روسيا موقع نافالني على الانترنت حيث ينشر فضائح عن الفساد بين النخبة السياسية في روسيا، إضافة الى دعوات لمقاطعة الانتخابات المقررة في 18 آذار/مارس.

ويتعرض مسؤولو حملته باستمرار لمضايقات من قبل السلطات، وقال رئيس الحملة ليونيد فولكوف على تويتر الثلاثاء إن مسؤولي الحملة امضوا 2433 يوما خلف القضبان ودفعوا ما مجموعه 13,4 مليون روبل (237 الف دولار) بشكل غرامات مختلفة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.