تخطي إلى المحتوى الرئيسي

آلاف الفلسطينيين يتدفقون إلى رام الله لمشاهدة النسخة الأصلية من كأس العالم

صورة ملتقطة من شاشة فرانس 24

توافد أكثر من 10 آلاف فلسطيني على مدينة رام الله بالضفة الغربية، على مدار ثلاثة أيام، لمشاهدة كأس العالم الذي يطوف في جولة حول العالم قبل أن يصل إلى روسيا البلد المضيف لبطولة كأس العالم 2018. ومن المنتظر أن يعرض الكأس بعد ذلك في الأردن ثم دبي في إطار جولة تشمل بعض الدول العربية.

إعلان

تدفّق آلاف الفلسطينيين على مدى ثلاثة أيام لمشاهدة الكأس الذي سيمنح للمنتخب الفائز في نهائيات كأس العالم المقرر إقامتها في روسيا في الصيف المقبل، بحسب المنظمين.

وحضر أكثر من 10 آلاف من محبي كرة القدم وانتظروا طويلا من أجل التقاط الصور مع الكأس، في مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة.

وهذه المرة هي الثانية التي يعرض فيها كأس العالم في الأراضي الفلسطينية المحتلة، في إطار جولة حول العالم قبل أن يصل إلى روسيا.

ومن الذين تقاطروا لمشاهدة الكأس والتقاط الصور حمزة سمارة الذي أتى مع أبنائه قبل أن يسافر بوقت قصير.

وقال "سمعت بوصول كأس العالم إلى فلسطين، وأردت إخراج أبنائي من الظروف التي نعيشها.. نرى كأس العالم على التلفاز، ولكن رؤيته على أرض الواقع والتقاط صور معه أمر مختلف".

وتتمتع كرة القدم بشعبية كبيرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

كأس العالم يتوجه إلى الأردن ثم دبي

وسيعرض الكأس بعد ذلك في الأردن ثم سيتوجه إلى دبي في إطار جولة في الدول العربية.

وإضافة إلى الشعبية العالية، تشكل كرة القدم ساحة مواجهة بين الفلسطينيين وإسرائيل، إذ يخوض الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم معركة على الساحة الدولية لوقف أندية تنشط في مستوطنات الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل.

 

فرانس 24/ أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.