تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المحكمة الاميركية العليا ترفض مصادر قطع اثرية ايرانية من متحف شيكاغو

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - رفضت المحكمة العليا في الولايات المتحدة طلبا تقدم به مواطنون اميركيون جرحوا في هجوم انتحاري في اسرائيل في 1997 بمصادرة قطع اثرية ايرانية معروضة في متحف شيكاغو، لدفع تعويضات لهم.

وينهي القرار الذي صدر بموافقة القضاة الثمانية معركة قضائية طويلة لتسعة اميركيين يريدون ان تدفع ايران تعويضات على دعمها حركة حماس التي اعلنت مسؤوليتها عن التفجير الذي جرحوا فيه.

والقرار يؤكد احكاما صدرت عن محاكم استئنافية رأت ان الآلاف من الالواح الطينية التي يبلغ عمرها 2500 سنة والموجودة بحوزة المعهد الشرقي لجامعة شيكاغو، لا يمكن مصادرتها لان ايران لا تستخدمها لاغراض تجارية.

وكان المدعون نجحوا في ملاحقاتهم ضد ايران امام محكمة فدرالية اميركية للحصول على مبلغ 71,5 مليون. لكن موجودات الجمهورية الاسلامية في الولايات المتحدة قليلة، ما دفع هؤلاء الاميركيين الى التفكير في الالواح الطينية القادمة من بيرسبوليس التي كانت عاصمة امبراطورية فارسية قديمة.

وكانت الجامعة والمتحف يخشيان ان يخسرا هذه المجموعة من القطع الاثرية اذا صدر حكم في القضاء لمصلحة المدعين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.