تخطي إلى المحتوى الرئيسي
في فلك الممنوع

السمنة: هل نحن في عصر "ديكتاتورية" الرشاقة؟

فرانس 24

كانت استدارة سابقا الجسد تعني الجمال والجاه، كانت البدانة تعني الصحة والخصوبة. اليوم يُنظر إلى أصحاب الأجسام البدينة بدونية، كما تصنف منظمة الصحة العالمية السمنة تحت خانة الوباء، المجتمعات العربية تحرم أصحاب الأجسام البدينة من الحب، من الزواج، من العمل. هل تخطى التمييز اللون والجنس والدين ليصل إلى حدّ أن يُقاس الإنسان، بالكيلوغرام؟! الجزء الثاني

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن