تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

القمة الكورية: التنمية مقابل التخلص من القنبلة؟

للمزيد

حدث اليوم

ألكسندر بينالا: أين الحقيقة؟

للمزيد

حوار

الصحافي والكاتب الجزائري عدلان مدي يعود لسنوات الإرهاب من خلال كتاب "1994"

للمزيد

تكنو

شركة إيكيا تطور سيارات ذاتية القيادة في شكل مكاتب عمل وفنادق

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

ما تداعيات إسقاط الطائرة الروسية على العلاقات الروسية الإسرائيلية؟

للمزيد

النقاش

سوريا - إدلب: ابتعاد شبح الحرب لصالح من؟

للمزيد

حدث اليوم

فرنسا - صحة: ماذا بعد الإصلاح؟

للمزيد

ثقافة

الطفولة في عصر فيس بوك كما تراها الكاتبة المصرية سماح أبو بكر عزت

للمزيد

ريبورتاج

في كاليفورنيا.. أمريكيون يحولون سياراتهم إلى مساكن!!

للمزيد

الشرق الأوسط

شهادة حصرية: تجنيد المرتزقة الروس في سوريا... "تجارة الحرب"

© صورة مأخوذة من شاشة فرانس 24

فيديو فايزة قارح

نص فرانس 24

آخر تحديث : 24/02/2018

حصلت فرانس 24 بشكل حصري على تصريحات من قائد ميليشا روسي عن كيفية تجنيد مقاتلين مرتزقة روس يحاربون إلى جانب الجيش النظامي في سوريا. ويقدم القائد نصائح للذين يرغبون في الرحيل للقتال في سوريا لحساب الشركة العسكرية الخاصة "فاغنر". وبحسب القائد فإن 150 مقاتلا روسيا قتلوا خلال قصف الجيش الأمريكي لقوات مساندة للنظام في دير الزور، في 7 فبراير/شباط الحالي.

إنها شهادة حصرية، قائدٌ لميليشا يقدم نصائح لروس يرغبون في القتال إلى جانب الجيش النظامي السوري، قبل إجراء مقابلة صحفية مع قناة فرانس 24. يعمل القائد في إكاتيرنبورغ، في منطقة الأورال، لصالح منظمة تعنى بالمقاتلين المتطوعين في دونباس شرقي أوكرانيا.

ويتوجه المقاتلون في المنطقة إلى الرجل لكي يدلهم على طريقة للعمل لصالح شركة "فاغنر"، التي ترسل مقاتلين مرتزقة للمشاركة في الأعمال القتالية في سوريا.

"أستقبل من خمسة إلى ستة أشخاص أسبوعيا، منهم من يتصل بي ومنهم من يأتي إلي مباشرة. حاليا، هناك عدد كبير من الأشخاص يريدون الذهاب إلى سوريا"، يؤكد لنا.

بعد القصف العسكري الأمريكي في محافظة دير الزور السورية في السابع من فبراير/شباط، أعلنت وزارة الخارجية الروسية عن مقتل خمسة من الرعايا الروس خلال القصف، لكن وكالة الأنباء رويترز، أكدت مقتل حوالي مئة مقاتل روسي، نقلا عن مصادر عسكرية.

مصدرنا أكد الحصيلة، قائلا: "مئة وخمسون شخصا يتواجدون حاليا في ثلاجات الموتى في مقر "فاغنر" بسوريا. هم عبارة عن لحم مفروم ، هي حالة جثثهم حاليا. هكذا وصف لي الأمر".

وبعد أسبوعين من القصف في دير الزور، تجهل عائلات المقاتلين أي خبر رسمي عنهم. وبحسب قائد الميليشيا الروسي، فإن الدافع وراء التحاق هؤلاء المقاتلين بجبهات المعارك في سوريا هو : "هو الدفاع عن مصالح الحكومة التي لا تستطيع استخدام جيشها النظامي في ذلك. الهدف هو المكاسب المالية بالإضافة إلى سيطرة بلدنا على سوق كبيرة جدا من الموارد النفطية. وللوصول إلى ذلك هذا جيد بالنسبة لنا. لسنا نحن من بدأنا الحرب لكن يجب علينا إتمام مهمتنا ".

فرانس 24

نشرت في : 23/02/2018

  • سوريا

    مجلس الأمن: استئناف المفاوضات للتوصل إلى هدنة في سوريا إثر مطالبة روسيا بتعديلات

    للمزيد

  • سوريا

    روسيا تحبط جهودا دولية لوقف إطلاق النار في سوريا

    للمزيد

  • سوريا

    سوريا: أكثر من 250 قتيلا في قصف على الغوطة الشرقية خلال ثلاثة أيام ومطالبات "بهدنة إنسانية"

    للمزيد