تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باريس تستعيد ثقة السياح وتجذب عددا قياسيا عام 2017

سياح يلتقطون صورا أمام برج إيفل في باريس ليلة رأس السنة، 31 ك1/ديسمبر 2017.
سياح يلتقطون صورا أمام برج إيفل في باريس ليلة رأس السنة، 31 ك1/ديسمبر 2017. أ ف ب / أرشيف

استعادت باريس ثقة السياح عام 2017 بعد عامين أسودين تأثرا باعتداءات إرهابية، حيث استضافت فنادقها 33,8 مليون سائح، بزيادة 2,9 مليون شخص عن العام 2016. ولا يزال السياح الأمريكيون يشكلون الفئة الأكبر بين الزوار الأجانب، بينما زاد عدد الزوار الصينيين واليابانيين بشكل ملحوظ.

إعلان

شهدت العاصمة باريس في 2017 عودة كثيفة للسياح الأجانب والفرنسيين الذين توافدوا بأعداد قياسية محت أثر عامين أسودين طبعتهما اعتداءات 2015 و2016.

واستضافت فنادق باريس وضاحيتها في العام الفائت 2,9 ملايين سائح إضافي عن العام 2016، وعددا إجماليا بلغ 33,8 ملايين سائح، على ما أعلنت لجنة منطقة إيل دو فرانس (باريس ومنطقتها) للسياحة.

وقال رئيس اللجنة إريك جونميتر في لقاء صحافي إن "المنطقة خسرت حوالي 1,5 ملايين زائر في 2016، لذلك أتت هذه الانتعاشة بعدد قياسي بمثابة مفاجأة سارة، لأنها لم تكن سهلة".

وأضاف أن "جميع فئات الزبائن بلا استثناء تشهد نموا".

وبدا ارتفاع عدد الزوار الذي بلغ نسبة 9,5% في فنادق العاصمة أكبر بالنسبة للسياح الأجانب (+13,7%) مما سجل السياح الفرنسيون (+5,9%).

الأمريكيون الفئة الأكبر بين الزوار الأجانب

كما عاد السياح الصينيون واليابانيون خصوصا، بعد انقطاع ناجم عن المخاوف الأمنية، وارتفعت أعدادهم بالتوالي بنسبتي 17,8% (1,14 مليون سائح) و32,8% (425 ألف سائح).

وما زال السياح الأمريكيون الفئة الأكبر بين الزوار الأجانب. وبلغ عددهم الإجمالي 2,4 ملايين في العام الفائت في ارتفاع بنسبة 18,3%، فيما سجل السياح الألمان زيادة بنسبة 19,5%.

وشغل الزوار الفرنسيون نسبة 42,6% من عدد السياح الإجمالي الذين زاروا باريس.

ولم يصدر حتى الآن الرقم الإجمالي النهائي للسياح الذين زاروا باريس ومنطقتها، بغض النظر أين نزلوا (تجاري أم لا)، لكن يتوقع أن يبلغ حوالي 49 مليون سائح في 2017 مقابل 45 مليونا في العام السابق.

فرانس24/أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.