تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: قتلى في هجوم انتحاري مزدوج بعدن تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية"

أ ف ب

أفادت مصادر طبية يمنية الأحد أن سبعة أشخاص بينهم امرأة وأطفالها الثلاثة قضوا متأثرين بجراح أصيبوا بها في هجوم انتحاري مزودج استهدف السبت مقر قوات مكافحة الإرهاب في عدن اليمنية، وتبناه تنظيم "الدولة الإسلامية". ما يرفع إلى 12 عدد الضحايا.

إعلان

أعلنت مصادر طبية يمنية اليوم الأحد وفاة سبعة أشخاص بينهم امرأة وأطفالها الثلاثة متأثرين بجراح أصيبوا بها في هجوم انتحاري مزدوج استهدف السبت مقر قوات مكافحة الإرهاب في مدينة عدن اليمنية وتبناه تنظيم "الدولة الإسلامية"" ليرتفع عدد القتلى بذلك إلى 12 شخصا.

وكان مسؤولون أعلنوا مقتل خمسة أشخاص في حصيلة أولية.

وفي بيان نشره عبر وكالته " الدعائية أعماق" قال التنظيم المتطرف "عمليتان استشهاديتان تضربان مقر مكافحة الإرهاب بحي التواهي في عدن".

وقال مدير أمن عدن العميد شلال شايع إن خمسة أشخاص بينهم عناصر أمن وطفل قتلوا في التفجيرين اللذين استهدفا المقر الواقع في حي التواهي في عدن. وأضاف أن 24 مدنيا كانوا عند شاطئ قريب أصيبوا بجروح إضافة إلى سبعة حراس.

وأشاد الشايع بـ"يقظة" عناصر الأمن مشيرا إلى أنهم تمكنوا من اعتراض السيارتين المفخختين ومنعهما من دخول المجمع.

ويأتي الهجوم عقب مواجهات دامية شهدتها عدن الشهر الماضي حيث سيطر انفصاليون جنوبيون على معظم مناطق المدينة الساحلية من الحكومة المدعومة من السعودية.

وكانت عدن مقر حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي منذ أجبرت على مغادرة العاصمة صنعاء في 2014 بعد سيطرت الحوثيون عليها.

وخلال حالة الفوضى التي عاشها اليمن على مدى السنوات الأخيرة، تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" عدة هجمات وقعت في عدن وأسفرت عن سقوط مئات الضحايا واستهدفت القوات الحكومية على وجه الخصوص.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا يدعم قوات هادي منذ2015  في الحرب ضد الحوثيين، أسفرت عن مقتل أكثر من 9200 شخص.

 

فرانس24/ أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.