تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اللجنة الأولمبية الدولية تصوت بالإجماع على إبقاء عقوبة إيقاف روسيا خلال حفل ختام دورة بيونغ تشانغ

أ ف ب

قررت اللجنة الأولمبية الدولية الأحد بالإجماع، الإبقاء على عقوبة إيقاف روسيا وحرمانها من رفع علمها في حفل ختام دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقررة في وقت لاحق اليوم. واتخذت اللجنة الدولية القرار بعد أن جاءت نتائج فحص المنشطات إيجابية بحق رياضيين روسيين.

إعلان

صوتت اللجنة الأولمبية الدولية بالإجماع الأحد على إبقاء عقوبة إيقاف روسيا بسبب فضيحة التنشط الممنهج، وبالتالي حرمانها من رفع علمها في حفل ختام دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي يسدل الستار عليها في وقت لاحق من اليوم في بيونغ تشانغ.

وأشارت اللجنة الأولمبية الدولية إلى أن عدم وجود أي حالة تنشط في أولمبياد بيونغ تشانغ كان شرطا لكي يرفع الحظر عن اللجنة الأولمبية الروسية، لكن الكشف عن حالتين في الألعاب أدى إلى قرار الإبقاء على الإيقاف.

وقال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ أن السلطة الأولمبية العليا كانت "لترفع العقوبة نظرا لأن الرياضيين الأولمبيين من روسيا قد احترموا قرار اللجنة الأولمبية الدولية الصادر في 5 كانون الأول/ديسمبر. لكن رياضيين روسيين جاءت نتائجهما إيجابية في فحص المنشطات هنا في بيونغ تشانغ".

وتابع "الخيبة كانت هائلة ولا تسمح للجنة الأولمبية الدولية التفكير في رفع عقوبة إيقاف روسيا لحفل الختام".

وقررت الأولمبية الدولية في 5 كانون الأول/ديسمبر الماضي إيقاف اللجنة الأولمبية الروسية بسبب نظام التنشط الممنهج، مما حال دون مشاركة الرياضيين الروس في دورة الألعاب الشتوية، إلا أنه وجهت دعوات إلى عدد معين من الرياضيين الروس بعد دراسة مشوارهم وسجلهم الرياضي بدقة من قبل أخصائيين أكدوا أنهم "نظيفين".

وخلصت اللجنة الأولمبية إلى السماح بمشاركة 168 رياضيا روسيا في أولمبياد بيونغ تشانغ تحت العلم الأولمبي.

لكن الروس تعرضوا لضربة إضافية في بيونغ تشانغ بعد ثبوت تنشط رياضيين، هما لاعب الكيرلينغ ألكسندر كروشيلنيتسكي صاحب برونزية الزوجي المختلط مع زوجته (مادة ميلدونيوم)، والمشاركة في منافسات الزلاجات (بوبسليه) ناديجدا سيرغيفا (مادة تريميتازيدين).

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.