تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كوريا الشمالية "على استعداد" لمحادثات مع الولايات المتحدة (سيول)

إعلان

سيول (أ ف ب) - أعلن الوفد الكوري الشمالي الأحد في حفل اختتام الألعاب الأولمبية الشتوية أن بلاده "على استعداد" لاجراء محادثات مع الولايات المتحدة، حسبما أعلنت الرئاسة الكورية الجنوبية.

وافاد بيان الرئاسة ان الوفد الكوري الشمالي خلال لقاء مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي ان، "وافق على أن المحادثات بين الكوريتين والعلاقات بين الشمال والولايات المتحدة يجب أن تتحسن في الوقت ذاته".

وشارك في الحفل الختامي لدورة الالعاب الاولمبية الشتوية وفد كوري شمالي رفيع المستوى برئاسة جنرال تعتبره المعارضة الكورية الجنوبية "مجرم حرب" اضافة الى ابنة الرئيس الأميركي ايفانكا ترامب.

وأظهرت لقطات الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي ان مصافحا ايفانكا وبعدها الجنرال كيم يونغ شول الذي عبر عن استعاد بلاده للتحدث مع واشنطن.

وعقد مون لقاء مع كيم استمر ساعة قبل الحفل، عبّر خلاله الوفد الكوري الشمالي عن استعداد بيونغ يانغ لاجراء محادثات مع واشنطن، بحسب سيول.

ولم يصدر اي تاكيد لتواصل بين ايفانكا التي جلست الى جانب زوجة مون، وكيم الذي كان يجلس خلفها، على بعد مقعدين من قائد القوات الاميركية في كوريا الجنوبية الجنرال الاميركي فينسنت بروكس.

وطالما عبّرت كوريا الشمالية التي أجرت تجارب صواريخ بالستية عديدة في العام الماضي، بعضها قادرة على بلوغ الاراضي الأميركية، عن رغبتها في التحدث مع واشنطن من دون شروط مسبقة.

الا أن الولايات المتحدة تشترط اتخاذ بيونغ يانغ خطوات ملموسة في اتجاه نزع سلاحها، لخوض حوار معها.

وفرضت واشنطن الجمعة عقوبات جديدة ضد كوريا الشمالية هي "الأقسى على الإطلاق". واعتبرت كوريا الشمالية الأحد العقوبات الأميركية الأخيرة "عملا حربيا"، في حين كان مون يلتقي كيم يونغ شول.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.