تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش الاسرائيلي يعتقل احد اقارب الفتاة عهد التميمي

إعلان

رام الله (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب) - اعتقل الجيش الاسرائيلي ليل الاحد الاثنين 9 فلسطينيين في قرية النبي صالح الفلسطينية شمال مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة، بينهم قريب للفتاة عهد التميمي المسجونة لدى السلطات الاسرائيلية.

وقال شهود عيان ان الجيش اعتقل تسعة اشخاص على الاقل من القرية الفلسطينية، بينهم 4 قصر.

ومن بين المعتقلين، الفتى محمد التميمي (15 عاما) وهو قريب الفتاة عهد (17 عاما) التي أُوقفت في كانون الاول/ديسمبر الماضي اثر انتشار تسجيل فيديو تظهر فيه وهي تضرب جنديين اسرائيليين خارج منزلها في القرية.

وكان محمد اصيب برصاصة مطاطية في رأسه يوم اعتقال عهد، ما تسبب باضرار دائمة في جمجمته، بحسب العائلة.

وتحولت عهد التميمي الى ايقونة لدى الفلسطينيين لمشاركتها منذ كانت طفلة في المواجهات ضد القوات الاسرائيلية. وفي حال ادانتها يمكن ان يحكم عليها بالسجن سنوات عدة.

ومن جانبها، قالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي ان الاعتقالات جاءت نتيجة "لزيادة اعمال الشغب العنيفة والانشطة الارهابية" في القرية.

اقتربت عهد وقريبتها نور في 15 كانون الاول/ديسمبر الماضي، من جنديين يستندان الى جدار في قرية النبي صالح في الضفة الغربية المحتلة، وراحتا تدفعانهما قبل ان تقوما بركلهما وصفعهما وتوجيه لكمات اليهما.

واعتقلت عهد ووالدتها في 19 كانون الاول/ديسمبر.

واعتقلت نور في 20 كانون الاول/ديسمبر. ووجهت اليها النيابة العسكرية الاثنين تهما بالاعتداء مع الضرب على جندي، وازعاج الجنديين اثناء ادائهما واجبهما، بحسب لائحة الاتهام.

وتم توجيه 12 تهمة الى الفتاة عهد التميمي التي تحاكم حاليا امام محكمة عسكرية اسرائيلية.

ومثلت الفتاة امام القضاء في جلسة مغلقة في 13 شباط/فبراير وأرجئت محاكمتها الى منتصف آذار/مارس.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.