تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في صحف الخليج

الوافد في الكويت يتقاضى رابع أعلى راتب عربيا

فرانس24

في صحف الخليج: أوامر ملكية بتعزيز حضور جيل الشباب في مفاصل الدولة في السعودية، ثقافة التبرع بالأعضاء ضمن المناهج الدراسية في الإمارات، الوافد الكويتي يتقاضى رابع أعلى راتب عربيا، القطريون يؤكدون استغناءهم عن منفذ سلوى السعودي، القطاع الحرفي يشهد نموا قياسيا في سلطنة عمان، وكاريكاتير الحلقة: الأمم المتحدة بانتظار روسيا لتوقيع هدنة في الغوطة الشرقية.

إعلان

تبدأ هذه الجولة على صحف الخليج من المملكة العربية السعودية والأوامر الملكية التي أصدرهاالملكسلمانبن عبد العزيز التي عززتمنحضور جيلالشبابفيمفاصلالدولةبأجهزتهاووزاراتهاالمختلفة وفق صحيفة "الحياة".

هذه القرارات شملتتغييراتفيأمراءبعضالمناطق،وتعييناتفيعددمن الوزارات،إضافةإلىتعيينأمينعامجديدلمجلسالشورى، ومديرلجامعةجدة،ومحافظللهيئةالعامةللمنافسة،وعضوين فيمجلسالشورى،ورئيسوأعضاءفيمجلسإدارةنادي الفروسية،والموافقةعلىإنشاءهيئةعليالتطويرمنطقةعسير، إضافةإلىإعادةتشكيلمجلسأمناءمركزالملكعبد العزيز للحوارالوطنيلمدةثلاثسنواتمنتاريخه.

ووفق الصحيفة أيضا قدشملتالأوامرالملكيةالموافقةعلىوثيقةتطويروزارةالدفاع.

ثقافة التبرع بالأعضاء ضمن المناهج الدراسية في الإمارات.

صحيفة "الإمارات اليوم" أشارت إلى أن تضمين هذه الثقافة ضمن المناهج وفي مراحل تعليمية مختلفة، إجراءٌ تدرس وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة التربية تطبيقه بهدف غرس هذه الثقافة في نفوس الأجيال الجديدة، وذلك في إطار حملة توعوية موسعة.

وأضافت الصحيفة أنه وفق تقرير رسمي سيسمح بنقل الأعضاء والأنسجة من القصر في حالات محددة، بقصد زرعها، إلى أحد إخوتهم أو أخواتهم وفي حالات لا تتوافر لها أي حلول علاجية أخرى.

نتابع مع صحيفة "الراي" الكويتية حيث تناولت في عددها اليوم مسحا لمصرف HSBCكشف أن الوافد الكويتي يتقاضى رابع أعلى راتب عربيا، وعلى الصعيد العالمي فقد حلت الكويت في المرتبة السابعة عشرة.

وأضافت الراي أنه وفقا للمسح الذي شمل نحو ثمانية وعشرين ألف مغترب في نحو مئة وتسعة وخمسين بلدا، فقد بلغ متوسط الدخل السنوي للمغتربين المقيمين في الكويت نحو 123 ألف دولار سنويا!
وبحسبالمصرف تقول الصحيفة احتلت دبي المركز الأول عربيا والـ 11 عالميا، إذ وصل متوسط دخل المغترب فيها إلى نحو 138 ألف دولار سنويا.

والآن إلى قطر مع استطلاع أجرته صحيفة "العرب" القطرية أكد من خلاله القطريون استغناءهم عن منفذ سلوى السعودي بعد ما يناهز التسعة أشهر على الحصار.

المواطنون أكدوا بحسب ما ذكرت الصحيفة أن المنفذ البري بات بلا أهمية وأن الشراكات التي دخلت بها قطر وفرت احتياجات السوق كافة، أما عن المستقبل، فيرونه أكثر إشراقا وبرأيهم أن المنفذ لن يحمل الأهمية التي كان عليها مجددا، ولن يكون إلا لعبور السكان للتزاور فحسب، كما أن الحصار أفرز قدرات عالية لأبناء قطر في الاستغناء عن أبوسمرة الحدودي، شأنه شأن الكثير من الأمور التي ظنت دول الحصار أنها تضغط على قطر من خلالها، وفق صحيفة "العرب".

القطاع الحرفي يشهد نموا قياسيا في سلطنة عمان.

صحيفة "عمان اليوم" أشارت إلى تصريح رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية عائشة السيابية أكدت فيه أن الهيئة تسعى لتطبيق رؤى استشرافية تشكل فيها الصناعات الحرفية قطاعا مساهما وفاعلا في التنمية الشاملة بمؤشرات عالية من الإنتاجية والربحية.

وأوضحت أن القطاع الحرفي شهد نموا قياسيا، فمع نهاية هذا الشهر بلغ عدد الحرفيين أكثر من واحد وعشرين ألف حرفي وحرفية بزيادة سنوية تجاوزت 8 بالمائة مقارنة بالعام الماضي.

ختام الجولة مع كاريكاتير من صحيفة "العرب" القطرية لأحمد عارف رأى فيه أن الأمم المتحدة تنتظر روسيا التي برأيه تساهم في قتل المدنيين في سوريا للتوقيع على هدنة في الغوطة الشرقية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.