تخطي إلى المحتوى الرئيسي

طلب متنام للمشجعين الاسبان على الاحصائيات يعزز تكنولوجيا كرة القدم

إعلان

برشلونة (أ ف ب) - باتت الاحصائيات المرافقة لمباريات كرة القدم في البطولات الاوروبية الكبرى والإعادات المفصلة، ضرورة للمشاهدين الراغبين بمزيد من الأرقام، ما يدفع رابطات الدوري، ومنها الاسبانية، الى تعزيز الحضور "التكنولوجي" في الملاعب.

منذ العام 2010، جهزت ملاعب الدوري الاسباني بست كاميرات تلاحق كل ما يحدث على أرض الملعب، وتنتج احصائيات تصبح متاحة في غضون ثوان قليلة، تشمل مجالات عدة مثل سرعة اللاعبين.

البيانات المجمعة من خلال النظام المعروف باسم "ميديا كوتش"، تستخدم لاحقا من قبل الأجهزة الفنية لكل الأندية، وتساهم أيضا في رفع نوعية البث والمحتوى عبر الانترنت.

العام الماضي، ركبت رابطة "الليغا" كاميرات "ترو فيو" (الرؤية الحقيقية) لشركة "انتل"، والتي تسمح بمشاهدة الإعادات التلفزيونية من أي مكان أو زاوية في ملعبي برشلونة (كامب نو) وريال مدريد (سانتياغو برنابيو).

كما تتيح هذه الكاميرات متابعة المباراة من زاوية لاعب محدد.

ويقول روجر غويريسيلايا، مسؤول مضمون وبرمجة الليغا في ملعب "ار سي دي اي" الخاص بنادي اسبانيول الكاتالوني، "هذا حلم يتحقق بالنسبة لمخرجي (البث التلفزيوني) المباريات".

تم تركيب النظام الذي يعالج فيديوهات ثنائية البعد مأخوذة من 38 كاميرا في خوادم قوية، في ملعبي أتلتيكو مدريد واشبيلية. وتقول رابطة الدوري الاسباني انها الاولى التي تستخدم هذا النظام.

وبحسب إميلي بلاناس، مدير العمليات في شركة الانتاج المالكة لحقوق نقل مباريات الليغا، فالهدف هو التفكير "بما يحتاج اليه مشجعو كرة القدم. يحتاجون لمناقشة ماذا حصل على ارض الملعب".

وخلال مداخلة الثلاثاء في مؤتمر "موبايل وورلد كونغرس" للهواتف النقالة في مدينة برشلونة الاسبانية، قال بلاناس "المشجع الذي يملك معرفة أكبر، يملك فرصة أفضل ليكون على حق عندما يناقش المباراة".

أضاف "هذه التكنولوجيا مثالية لتحليل لحظات محددة من المباراة".

وفي تعزيز لهذا النسق في الكرة الاسبانية، سيتم تجهيز ملعبين اضافيين من الدرجة الاولى (اتلتيك بلباو وفالنسيا) بنظام "انتل ترو فيو" الموسم المقبل.

- "مفيد أو لذيذ" -

تابع الدوري الاسباني نحو 2,5 ملياري شخص في مختلف انحاء العالم الموسم الماضي. وتأمل رابطة الدوري في خلق محتوى بمساعدة التكنولوجيا، يساهم في إبقاء المشجعين منشغلين حتى في الفترة الفاصلة ما بين المباريات، بحسب ألفريدو برميخو مدير الاستراتيجية الرقمية في الليغا.

وقال برميخو في برشلونة "ينبغي أن يكون المضمون إما مفيدا أو لذيذا".

تختبر رابطة الدوري و"ميديابرو" الواقع الافتراضي لتقديم ملخصات ثلاثية البعد وإعادات من خلال استخدام نظارات "سامسونغ غير"، علما ان الأخيرة توفر أيضا احصائيات في واقع معزز لـ"ميديا كوتش".

من خلال شرح إعلامي حول الميزات المطورة في ملعب اسبانيول الثلاثاء، بات بمقدور الصحافيين رؤية احصائيات عبر النظارات حول المستويات الاخيرة للاعبين موضوعة فوق صورة الملعب.

- المشجعون في الخارج -

تأمل أندية الليغا في أن تساعدها هذه التكنولوجيا على توفير تفاعل إضافي مع قاعدتها الجماهيرية الكبيرة والمتنامية خارج اسبانيا.

وقال ماركوس بيكالو مدير الابداع في نادي برشلونة "لدينا الآن أكثر من 310 مليون متابع على وسائل التواصل الاجتماعي. نعتقد أن أقل من 1% منهم يأتون إلى هنا لمشاهدة المباريات".

تابع "كيف أجعل مشجعا في الصين جزءا من برشلونة؟ هذا هو التحدي الحقيقي. أعتقد أننا نقترب من هذا الهدف". وأردف "ليس فقط في الصين، وهي من أكبر أسواقنا، لكن في كل زوايا العالم".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.