تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس الاتحاد الاسيوي: الفيفا تدخل لعدم إقامة مباراتين في العراق

إعلان

بغداد (أ ف ب) - كشف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ان نظيره الدولي (فيفا) تدخل لعدم إقامة مباراتين في كأس الاتحاد الآسيوي في العراق، نظرا للحظر الذي لا يزال مفروضا على استضافته للمباريات الرسمية، بحسب رسالة بعثتها الهيئة القارية الى الأطراف المعنية الجمعة.

وكان من المقرر ان تقام في العراق مباراتان هذا الشهر، بين الزوراء والمنامة البحريني، والقوة الجوية والمالكية البحريني أيضا، في منافسات دور المجموعات لمنطقة غرب آسيا ضمن كأس الاتحاد. الا ان المباراتين تم إرجاؤهما الى نيسان/أبريل المقبل، من دون تحديد مكان إقامتهما بعد، بحسب رسالة إطلعت عليها وكالة فرانس برس، مؤرخة الثاني من آذار/مارس، وموجهة من الأمين العام للاتحاد الآسيوي داتو ويندسور جون الى نظيره العراقي صباح الجبور، وتلقى الطرف البحريني نسخة منها.

وقال الاتحاد القاري في رسالته ان الفيفا "شدد على ان مباريات كأس الاتحاد الآسيوي هي +مباريات تنافسية دولية بين الأندية+، وان قرار مجلس الفيفا حتى الآن كان رفع الحظر فقط على المباريات الدولية الودية".

أضاف "على رغم جهودنا لمنح الاتحاد العراقي لكرة القدم فرصة لاستضافة مباريات دولية رسمية بعد الحظر الطويل (...) نأسف لاعلامكم ان الفيفا أبلغنا بأن مباريات كأس الاتحاد الآسيوي لا يمكن ان تقام في العراق من دون تغيير في القرار الحالي لمجلس الفيفا".

ويفرض الفيفا حظرا على استضافة العراق للمباريات الدولية الرسمية في العراق، وقام في العام الماضي بتخفيف هذا الحظر والسماح بإقامة مباريات دولية ودية على ثلاثة ملاعب في مدن كربلاء والبصرة (جنوبا) وأربيل مركز إقليم كردستان الشمالي. ويأمل العراق في ان يقوم مجلس الفيفا في اجتماعه المقرر في 15 آذار/مارس و16 منه، برفعه كليا.

وأوضح الاتحاد القاري في رسالته "بهدف منح الاندية العراقية فرصة لاستضافة مباريات كأس الاتحاد الآسيوي على أرضها (...) قررت تأجيل المبارتين الى 16 نيسان/أبريل و17 منه".

وكانت المباراة بين الزوراء والمنامة مقررة في السادس من آذار/مارس في كربلاء، والثانية بين القوة الجوية حامل اللقب والمالكية في 13 منه على ملعب لم يكن محددا. وعادة ما تخوض الفرق العراقية مبارياتها المحتسبة على أرضها، على ملعب محايد (غالبا في الدوحة).

وكان رئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ البحريني سلمان بن إبراهيم آل خليفة، قد اعتبر الأربعاء ان "الوقت قد حان" لرفع الحظر عن العراق، وذلك على هامش حضوره في مدينة البصرة، مباراة ودية تاريخية بين العراق والسعودية، كانت الأولى للمنتخب الأخضر في بلاد الرافدين منذ 1979.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.