تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

إيطاليا.. تنامي الأحزاب الشعبوية يُضعف أوروبا!!

في صحف اليوم: فشل الدول الغربية والأمم المتحدة في اتخاذ موقف واضح إزاء وقف إطلاق النار في سوريا. وفوز الأحزاب الشعبوية في الانتخابات الإيطالية ليوم الأحد، مما يزيد المخاوف في أوروبا من إضعاف المشروع الأوروبي. في الصحف كذلك زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لبريطانيا ومقابلته مع صحيفة دايلي تلغراف، والمباراة التي يلتقي فيها مساء اليوم باريس سان جيرمان وريال مدريد في إطار دوري أبطال أوروبا.

إعلان

الاتهامات المتبادلة بين واشنطن وموسكو حول فشل إطلاق النار في سوريا، موضوع اهتمت به الصحف العربية خاصة. صحيفة العرب الصادرة في لندن قالت إن الدول الكبرى تتعايش وحتى إشعار آخر مع الترهل الذي أصاب قرار مجلس الأمن رقم 2401 بشأن الهدنة فوق الأراضي السورية. وأشارت الصحيفة إلى هشاشة موقف الغرب حيال وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية، ونقلت الصحيفة تصريحات لمن سمتهم مراقبين يقولون إن الغرب لم تعد لديه خيارات للضغط على نظام الرئيس السوري سوى عبر الملف الإنساني في وقت حقق فيه الجيش تقدما سريعا وغير متوقع.

يجري هذا فيما دخلت قافلة مساعدات إلى الغوطة الشرقية لكنها غادرت حتى قبل إتمام إفراغ حمولتها بسبب القصف. في صحيفة الغد الأردنية مقال لمحمد أبو رمان يقول فيه إن ما نسمع به من ممرات آمنة أو مساعدات إنسانية هي مجرد بروبغندا إعلامية لتبرير النوم العميق لضمير المجتمع المدني ولتخاذل الدول الكبرى والعربية والدول الإقليمية. الكاتب يصف الضغوط التي يمارسها المسؤولون الأوروبيون والأمريكيون على روسيا وإيران يصفها بالثرثرة والكلام الفارغ، لأن هؤلاء لا يملكون تصورا آخر أو خطة بديلة، ولأن النظام السوري وحلفاءه حسب الكاتب سيتمكنون عاجلا أو آجلا من استعادة الغوطة كما حدث من قبل في حلب أو في المدن التي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

في المواضيع الأخرى التي حظيت باهتمام الصحف اليوم: نتائج الانتخابات التشريعية التي نظمت في إيطاليا وتداعياتها على الاتحاد الأوروبي. هذه الانتخابات حقق فيها كل من حزب حركة النجوم الخمسة المعادي للمؤسسات، وحزب رابطة الشمال اليميني المتطرف حققا اختراقا تاريخيا وبات يَعتبر كل منهما انه الأحق بتشكيل حكومة. الصحف الإيطالية علقت على إعلان ماتيو رينزي رئيس الوزراء الإيطالي المنتهية ولايته، إعلانه الاستقالة من رئاسة حزبه، الحزب الديموقراطي وهو حزب محسوب على يسار الوسط. صحيفة إلمانيفستو عنونت كبرياء وفشل في إشارة إلى إعلان رينزي استقالته وعدم استسلامه في الوقت نفسه، وإعلانه عدم المشاركة في أي ائتلاف حكومي مع حركة النجوم الخمسة. الصحيفة اعتبرت في الافتتاحية هزيمة الحزب الديموقراطي هزيمة قاسية ومدوية، ثقيلة وواضحة وألقت الصحيفة باللائمة على الحزب الحاكم الذي لم يجد أي توافق انتخابي أو تسوية كافية لمنع الزلزال السياسي الذي حصل يوم الأحد.

نتائج الانتخابات الإيطالية، والمستقبل السياسي لهذا البلد الذي يعد ثالث قوة اقتصادية في أوروبا، موضوع تهتم به الصحف الفرنسية والأوروبية. صحيفة ليبراسيون وضعت صورة زعيم حزب رابطة الشمال ماتيو سالفيني على الغلاف وكتبت الإيطالي الذي يزعزع أوروبا. ماتيو سالفيني تضيف الصحيفة هو أحد المتحالفين مع سيلفيو برلوسكوني رئيس الوزراء السابق. من المحتمل أن يقود الحكومة المقبلة. هذا السيناريو سيُضعف لا محالة الجهود المبذولة من قبل المستشارة الألمانية ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لأجل إعادة إطلاق المشروع الأوروبي.

صحيفة لاكروا دعت الدول الأوروبية إلى التضامن والوحدة في وجه الحركات الشعبوية المعادية لأوروبا والتي حققت اختراقا في هذه الانتخابات وفي انتخابات سابقة في أوروبا. الصحيفة قالت على الغلاف إن فوز الأحزاب المعادية للمؤسسات هو فوز واضح لكن رابطة الشمال وحركة النجوم الخمسة لا يرغب كل منهما في إشراك الآخر في الحكم، ما يخلق جوا من الشك وعدم اليقين في إيطاليا وفي الاتحاد الأوروبي عامة.

تهتم الصحف البريطانية بالزيارة الرسمية التي سيجريها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى بريطانيا. الزيارة تبدأ يوم غد. صحيفة دايلي تلغراف نشرت مقابلة مع محمد بن سلمان يتحدث فيها عن التعاون بين بلاده وبريطانيا في مواجهة الإرهاب وفي تبادل المعلومات الاستخبارية حول المتطرفين لاستباق الهجمات. ومن بين ما يقوله ولي العهد السعودي حول المجتمع السعودي : إن الناس في السعودية قد تغيروا كثيرا بفضل زياراتهم إلى بلدان كبريطانيا وملاحظتهم طرق العيش المختلفة هناك، كما يعترف ولي العهد السعودي أن بلاده ليست الأفضل فيما يخص حقوق الإنسان لكنها تتقدم شيئا فشيئا في هذا الملف وقد قطعت شوطا كبيرا في ظرف وجيز، حسب تصريحات ولي العهد السعودي.

نهاية هذه الجولة بصفحة رياضية ونادي سان جيرمان الفرنسي الذي يستقبل نادي ريال مدريد في مباراة الإياب من الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم. صحيفة ليكيب كتبت على الغلاف إن الباريسيين يحلمون بالفوز وبانتصار ساحق يعيد إلى الأذهان انتصار النادي الباريسي على نادي ريال مدريد في العام ثلاثة وتسعين.

لوباريزيان كتبت على الغلاف إن نادي ريال مدريد بإمكانه التعويل على تشجيع أنصاره. النادي الباريسي عليه تحقيق انتصار واسع لضمان تأهله لربع النهائي بعد هزيمته في مباراة الذهاب بثلاثة لواحد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.