تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اجتماع وزاري في لندن حول تسميم العميل المزدوج الروسي والاشتباه بتورط موسكو

إعلان

لندن (أ ف ب) - دعت الحكومة البريطانية الأربعاء الى عقد اجتماع طارئ بعد الاشتباه بتسميم عميل مزدوج روسي سابق وابنته بمادة لا تزال مجهولة بالنسبة للمحققين.

وسيترأس وزير الداخلية امبير رود اجتماعا للجنة "كوبرا" الوزارية التي تنعقد في حالات الطوارئ الوطنية. والهدف من الاجتماع مواكبة التحقيق الذي تجريه شرطة مكافحة الارهاب البريطانية، والذي يهدد بتوتير العلاقات مرة جديدة بين المملكة المتحدة وروسيا.

ونددت الخارجية الروسية الأربعاء ب"الاتهامات التي لا اساس لها من الصحة" التي وجهت الى موسكو مؤكدة أنها تهدف الى "اعطاء زخم جديد للحملة ضد روسيا".

ورغم ان شرطة سكتلنديارد التي تجري التحقيق، أكدت أنها تدرس كل جوانب القضية، الا أن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون وجه أصابع الاتهام الى موسكو.

ورأى جونسون الثلاثاء ان هذه القضية تذكر بتسمم العميل الروسي السابق الكسندر ليتفيننكو بمادة البولونيوم المشعة في لندن في 2006. وحمّل تحقيق بريطاني موسكو مسؤولية هذا التسميم.

وقال جونسون أمام النواب "أؤكد أنه في حال ظهرت أدلة تشير الى مسؤولية دولة فإن حكومة جلالتها سترد بشكل مناسب وحازم". ووصف روسيا بأنها "قوة ضارة ومزعزعة للاستقرار في جوانب كثيرة".

وأثارت هذه التصريحات استياء السلطات الروسية.

وصرّحت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحافي "هذه القصة تستخدم منذ البداية لتكثيف الحملة ضد روسيا في وسائل الاعلام".

وأضافت "هذه القصة ستنتهي كالعادة: أولا توجه اتهامات من دون أساس، ثم يبقون الأمور سرية ولن يعرف لا الصحافيون ولا الشعب ولا السياسيون ما الذي حصل فعلا".

- أي سمّ؟ -

وعُثر الأحد على سيرغي سكريبال البالغ 66 عاما وهو كولونيل سابق في الاستخبارات العسكرية الروسية، فاقدا الوعي مع ابنته يوليا البالغة 33 عاما، على مقعد امام مركز للتسوق في مدينة سالزبوري جنوب غرب انكلترا. وكان الرجل وابنته يخضعان لعلاج الثلاثاء اثر تعرضهما "لمادة مجهولة" وهما في حالة حرجة في مستشفى في المنطقة، بحسب ما افادت الشرطة.

وصرّح رئيس شرطة مكافحة الارهاب مارك راولي أن "الهدف في الوقت الحالي هو تحديد ما الذي جعل هذين الشخصين يصابان بمرض خطير"، ووجه نداءات الى شهود.

وأشارت شبكة "بي بي سي" الى ان الشرطة طلبت من الخبراء في المختبر العسكري في بورتون داون قرب سالزبوري، تحديد طبيعة المادة التي استخدمت لتسميمهما.

واستبعد بروفيسور الفيزياء الطبي في مستشفى رويال بركشير مالكوم سبيرين أن يكونا اصيبا باشعاعات. وقال "بعض العوارض المشار اليها تجعلنا نفكر بمادة كيميائية، رغم أنه لا يمكن تأكيد ذلك".

وكثرت الفرضيات الأربعاء حول التسميم في الصحافة البريطانية، اذ اشارت صحيفة "ذي سان" الى احتمال استخدام مادة الثاليوم السامّة فيما ذكرت صحيفة "ذي تلغراف" أن التسميم حصل عبر غاز الأعصاب "في اكس"، الذي استخدم في عملية قتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-اون.

وبحسب صحيفة "ذي تايمز"، فان المحققين سيتطرقون الى ظروف موت زوجة سيرغي سكريبال، ليودميلا التي توفيت عام 2012 بعد اصابتها بمرض السرطان، والى موت ابنه الكسندر في سان بطرسبورغ العام الماضي.

وتواصل الشرطة تحقيقاتها في بعض المنشآت في مركز التسوق في سالزبوري، محاولة استعادة تحركات الكولونيل السابق وابنته. وقد تناولا الغداء في مطعم "بيتزا زيزي" واحتسيا مشروبا في حانة "ذي ميل" التي لا تزال أبوابها مغلقة.

وقد فُرض طوق أمني "احتياطي" في منطقة تمتد على نحو 35 كلم من مركز التسوق.

واتُهم سيرغي سكريبال وهو عميل سابق في الاستخبارات العسكرية الروسية، ب"الخيانة العظمى" لبيعه معلومات الى الاستخبارات البريطانية وحكم عليه بالسجن 13 عاما. وفي 2010، كان من بين المساجين الذين تم تبادلهم بين موسكو من جهة ولندن وواشنطن من جهة أخرى، ليقيم بعدها في انكلترا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.