تخطي إلى المحتوى الرئيسي

استهداف المستشفيات في سوريا بلغ مستوى "خطيراً" وفق منظمة الصحة العالمية

إعلان

جنيف (أ ف ب) - أعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها الجمعة من ارتفاع مستوى الهجمات على المنشآت الطبية في سوريا الى مستوى "خطير" مع بلوغها في كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير نصف إجمالي ما سجل في مجمل سنة 2017.

وقال كريستيان ليندمير، المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، في ندوة صحافية في جنيف الجمعة، ان المنظمة تلاحظ "تصعيدا خطيراً" في هذه الحوادث خلال الشهرين الاوليين من 2018.

واضاف انه تم تسجيل "67 هجوما مؤكدا" بالاجمال في كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير، وان هذا العدد يشكل "أكثر من 50% من الهجومات المؤكدة في 2017 التي بلغت 112 هجوما".

وليس في وسع منظمة الصحة العالمية تحديد المسؤول عن هذه الهجمات، كما اوضح ليندمير.

وقع حوالى نصف الهجمات التي أحصيت في كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير، في الغوطة الشرقية التي تحاصرها القوات السورية قرب دمشق.

واوضح المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية ان "20 مستشفى و16 مؤسسة صحية وسيارتي اسعاف ومستودعاً للوازم الطبية" اصيبت في هجمات قتل خلالها 19 شخصا واصيب 28 بجروح.

وذكر ليندمير بأن "المنشآت والطواقم الطبية تستفيد من حماية خاصة في نظر القانون الدولي"، مؤكدا ان منظمة الصحة العالمية تدعو "كل الأطراف الموجودين في سوريا الى وقف هذه الهجمات".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.