تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

سوريا: التسويات في إدلب والحسابات في شرق الفرات

للمزيد

حوار

سنية كريمي: لا يمكن فتح باب الهجرة أمام الجميع ولا غلقه تماما

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل بدأت واشنطن لفلفة قضية خاشقجي؟

للمزيد

تكنو

تحقيق: توصيات محركا بحث ياهو وبينغ تربط المسلمين بالإرهاب والسود بالغباء!

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

الجزائر.. ما صحة تهم الفساد التي يُتابع بها الجنرالات؟

للمزيد

النقاش

اختفاء خاشقجي: السعودية بين الضغط وكشف الحقيقة

للمزيد

ضيف الاقتصاد

تطور خدمات جديدة تسمح بتقاسم السيارات بين الأفراد

للمزيد

النقاش

ما تداعيات انتهاء التوافق بين نداء تونس وحركة النهضة؟

للمزيد

حدث اليوم

سوريا - الأردن: نقطة عبور تفتح جسورا؟

للمزيد

رئيس الوزراء الياباني يرحب باللقاء المرتقب بين ترامب وكيم جونغ اون

© ا ف ب/ا ف ب | رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي (ارشيفية)

طوكيو (أ ف ب) - رحب رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي الجمعة بالاعلان عن قمة بين الرئيس الاميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون بحلول ايار/مايو.

وقال ابي في بيان متلفز "اقدر كثيرا هذا التغيير من جانب كوريا الشمالية" لاجراء "محادثات على أساس مبدأ نزع الاسلحة النووية".

واشار رئيس الوزراء الياباني الى انه سيتوجه إلى الولايات المتحدة للقاء ترامب في نيسان/أبريل.

وكانت اليابان قد شككت في التقارب الأخير مع كوريا الشمالية في أعقاب دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ.

لكنّ آبي كان إيجابيا الجمعة، وقال إن القمة المرتقبة بين ترامب وكيم هي "ثمرة للتعاون بين اليابان والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، والذي يهدف الى ابقاء ضغوط قوية مع المجتمع الدولي" على بيونغ يانغ.

وتابع ابي "لا يوجد تغيير في السياسة من جانب اليابان والولايات المتحدة". وقال "سنواصل ممارسة أقصى قدر من الضغط حتى تتخذ كوريا الشمالية خطوات ملموسة نحو نزع السلاح النووي بطريقة مثالية يمكن التحقق منها ولا رجعة فيها".

ورحّب ترامب الخميس على تويتر ب"التقدم الكبير" الذي أحرز في ملف كوريا الشمالية، بعد الإعلان عن اجتماع تاريخي بينه وبين كيم جونغ أون بحلول نهاية ايار/مايو.

وكتب الرئيس الأميركي "كيم جونغ أون ناقش نزع الأسلحة النووية مع ممثلي كوريا الجنوبية، وليس فقط مجرد تجميد" للأنشطة النووية.

وتابع "كذلك، لن تكون هناك اختبارات صاروخية من جانب كوريا الشمالية خلال هذه الفترة"، أي خلال فترة المفاوضات المحتملة.

واردف ترامب "لقد تحقق تقدم كبير، لكن العقوبات تظل قائمة إلى أن يتم التوصل إلى اتفاق".

وأكد البيت الأبيض الخميس أن ترامب وافق على لقاء كيم جونغ أون سعيا للتوصل إلى اتفاق حول نزع الأسلحة النووية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض سارة ساندرز في بيان "إننا نتطلع إلى نزع الأسلحة النووية من كوريا الشمالية. وفي الوقت الحاضر، يجب أن تظل جميع العقوبات والضغوط القصوى قائمةً" على بيونغ يانغ.

وفي وقت سابق كان مسؤول كوري جنوبي كبير قد اعلن اثر اجرائه محادثات في البيت الأبيض، ان كيم جونغ اون وترامب سيلتقيان بحلول ايار/مايو من أجل التوصل إلى اتفاق لإزالة الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية.

وقال تشونغ اوي-يونغ مستشار الامن القومي للرئيس الكوري الجنوبي، بعد اجرائه زيارة قصيرة الى بيونغ يانغ، "قلتُ للرئيس ترامب، انه خلال لقائنا الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون ابلغنا انه ملتزم نزع السلاح النووي".

واضاف تشونغ اوي-يونغ خلال وجوده في البيت الابيض ان "كيم تعهد بان تُحجم كوريا الشمالية عن أي تجارب نووية أو صاروخية أخرى". وتابع "الرئيس ترامب اعرب عن تقديره لهذه الإحاطة وقال إنه سيجتمع مع كيم جونغ أون بحلول ايار/مايو لتحقيق نزع دائم للسلاح النووي".

© 2018 AFP