تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"كاي اف سي" تعود إلى مزودها البريطاني السابق بعد أزمة إقفال المطاعم

2 دَقيقةً
إعلان

لندن (أ ف ب) - قررت مجموعة "كاي اف سي" الأميركية العملاقة لوجبات الدجاج المقلي الاستعانة بشركة التوزيع التي كانت تتعاون معها سابقا في بريطانيا، بعدما اضطرت لإقفال المئات من مطاعمها لأيام عدة بسبب مشاكل في التموين.

وأعلنت شركة "بيدفست لوجستكس" للخدمات التموينية التي انتهى عقدها السابق مع سلسلة المطاعم الأميركية أخيرا، أنها "مسرورة لتأكيد أنها وقعت عقد تموين طويل الأمد مع ما يصل إلى 350 مطعما من سلسلة +كاي اف سي+ في شمال المملكة المتحدة".

وفي أواسط شباط/فبراير، انتقل عقد التوزيع للقسم الأكبر من مطاعم "كاي اف سي" الـ900 في المملكة المتحدة من "بيدفست" إلى شركتي "دي اتش ال" و"كيو اس ال"، غير أن السلسلة الأميركية لمطاعم الوجبات السريعة أقرت سريعا بأن مزودها الجديد يواجه مشكلات. واضطرت "كاي اف سي" لإقفال ما يصل إلى 700 مطعم على مدى بضعة أيام.

وقال بول وايت المدير التشغيلي لدى "بيدفست" في بيان "نفهم جيدا التحديات المتصلة بتوزيع الدجاج الطازج".

وأكدت "كاي اف سي" من ناحيتها أن أكثر من 97 % من مطاعمها في بريطانيا مفتوحة، رغم أن بعضها لا يقدم كل المأكولات المدرجة على قائمتها الاعتيادية.

وأوضح متحدث باسم سلسلة المطاعم الأميركية "نبذل قصارى جهدنا كي يتمكن زبائننا من التمتع بتناول وجباتهم من الدجاج من دون أي مشكلة".

وأضاف "مع أخذ هذا الأمر في الاعتبار، قررنا بالتوافق مع +كيو اس ال+ و+دي اتش ال+ إعادة ايكال مهام التوزيع الخاصة بـ350 مطعما في شمال المملكة المتحدة إلى بيدفست".

ولفت المتحدث إلى أن "هذا القرار سيساعد في تقليص الضغط على مخزون +دي اتش ال+ في ركبي"، وهي مدينة في وسط انكلترا معروفة بأنها أصل تسمية الرياضة الشهيرة للكرة البيضاوية وتضم أيضا مركزا تموينيا مهما للشركة الألمانية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.