الولايات المتحدة

وزارة الدفاع الأمريكية تعلن إجراء عرض عسكري بواشنطن في 11 تشرين الثاني/نوفمبر

أ ف ب

من المقرر أن تنظم الولايات المتحدة عرضا عسكريا بواشنطن في 11 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل تلبية لطلب دونالد ترامب، وذلك لإظهار قوتها العسكرية وإبراز دور الرئيس كقائد أعلى للقوات المسلحة. وذكرت وزارة الدفاع الجمعة أن العرض سيركز على "إسهامات قدامى المحاربين منذ حرب الاستقلال وحرب العام 1812 حتى اليوم، مع التشديد على ثمن الحرية".

إعلان

ذكرت وزارة الدفاع الأمريكية الجمعة أنه سيتم إجراء عرض عسكري في واشنطن في 11 تشرين الثاني/نوفمبر لإبراز "إسهامات قدامى المحاربين منذ حرب الاستقلال وحرب العام 1812 حتى اليوم، مع التشديد على ثمن الحرية".

كما أنه سيشكل تكريما للنساء اللواتي يخدمن في الجيش منذ الحرب العالمية الثانية.

وينبغي أن يتم تنفيذ العرض العسكري، المستوحى من العرض العسكري الفرنسي الذي ينظم في الرابع عشر من تموز/يوليو، ما بين البيت الأبيض والكابيتول - المفصولين بخط مستقيم يبلغ 1،8 كلم - وسيضم ممثلي جمعيات محاربين قدامى. وسيجلس البعض منهم بجانب الرئيس دونالد ترامب على منصة رسمية في الكابيتول.

وسيتم تسيير مركبات خلال العرض، ولكن لن تكون هناك دبابات وذلك بهدف تجنب الأضرار التي قد تلحق بالبنية التحتية، على أن يكون الختام بعرض جوي.

وترامب، الذي راودته فكرة تنظيم عرض عسكري في واشنطن حتى قبل أدائه قسم اليمين رئيسا للولايات المتحدة مطلع العام الماضي، طلب رسميا من البنتاغون تنظيم استعراض عسكري لإظهار القوة العسكرية للولايات المتحدة وإبراز دوره كقائد أعلى للقوات المسلحة.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم