تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حصيلة سبع سنوات من الحرب في سوريا: أكثر من 350 ألف قتيل بينهم أكثر من 100 ألف مدني

أ ف ب / أرشيف

مع اقتراب الذكرى السابعة للحرب في سوريا، أورد المرصد السوري لحقوق الإنسان حصيلة جديدة لضحايا النزاع، أشار فيها إلى مقتل أكثر من 350 ألف شخص منذ منتصف مارس/ آذار 2011. وأوضح المرصد أن من بين الضحايا هناك أكثر من 106 ألف مدني بينهم 19 ألف طفل. وأحدث النزاع السوري دمارا هائلا في البنى التحتية وأدى إلى نزوح أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

إعلان

نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان الاثنين، حصيلة جديدة لضحايا النزاع السوري الذي يدخل عامه السابع بعد يومين، أشار فيها إلى مقتل أكثر من 350 ألف شخص بينهم 100 ألف مدني.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن حصيلة القتلى منذ اندلاع النزاع في سوريا منتصف آذار/مارس 2011 حتى اليوم بلغت "353,935 شخصاً على الأقل بينهم 106,390 مدنياً".

وأوضح أن من بين القتلى المدنيين 19,811 طفلاً وأكثر من 12500 امرأة.

وفي ما يتعلق بالقتلى غير المدنيين، أحصى المرصد مقتل نحو 122 ألف عنصر من قوات النظام السوري والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، بينهم 63,820 جنديا سوريا و1630 عنصرا من حزب الله اللبناني.

في المقابل، قتل أكثر من 62 ألفا من مقاتلي الفصائل المعارضة والإسلامية وقوات سوريا الديمقراطية التى تشكل الوحدات الكردية أبرز مكوناتها وخاضت معارك عنيفة ضد "تنظيم الدولة الإسلامية".

كما قتل 63,360 من مقاتلي جبهة فتح الشام (النصرة سابقا) وتنظيم "الدولة الإسلامية"، إضافة إلى مقاتلين أجانب من مجموعات متطرفة أخرى.

وكانت الحصيلة الأخيرة للمرصد في 24 تشرين الثاني/نوفمبر أفادت بمقتل أكثر من 340 ألف شخص.

وأحدث النزاع منذ اندلاعه دمارا هائلا في البنى التحتية وأدى إلى نزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

وتشهد سوريا منذ سبع سنوات نزاعا داميا بدأ باحتجاجات سلمية ضد النظام، سرعان ما واجهها بالقمع والقوة قبل أن تتحول حربا مسلحة تشارك فيها أطراف عدة.

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن