تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رهينة لدى طالبان قتل 7 من الخاطفين

إعلان

كابول (أ ف ب) - تمكن رجل خطفته حركة طالبان من الفرار عبر الاستيلاء على سلاح أحد خاطفيه بينما كانوا يؤدون الصلاة، فقتل سبعة منهم وأصاب 18 آخرين بجروح، كما ذكرت مصادر متطابقة الخميس.

وكان أوال خان (36 عاما) وشرطي خطفا الأربعاء بينما كانا يسيران على إحدى طرق ولاية باكتيكا غير المستقرة في شرق البلاد وتعتبر معقلا لحركة طالبان، كما قال لوكالة فرانس برس مساعد المسؤول الاقليمي عن الأمن، عبد الرؤوف مسعود.

واضاف مسعود ان الشرطي قتل والمخطوف نقل الى مسكن في منطقة غومال حيث احتجز بضع ساعات.

وخلال صلاة العصر، استولى أوال خان الذي كان مكبل اليدين، على سلاح أحد خاطفيه واطلق النار، كما ذكر المسؤول الأمني.

وقال محمد رحمان عياض، المتحدث باسم حاكم المنطقة لفرانس برس ان "أوال خان اصابهم جميعا. وقتل منهم سبعة واصاب 18 بجروح".

واكد المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد لفرانس برس ان مجموعة خطفت الرجلين وان خان تمكن من الفرار من خلال اطلاق النار على المتمردين الذين قتل ثلاثة منهم.

وقد فر اوال خان على متن سيارة رباعية الدفع تابعة للخاطفين، كما قال عياض.

وكشف شقيقه، احد قادة الشرطة عن التفاصيل للسلطات، كما اوضح مسعود.

وغالبا ما يتورط عناصر طالبان في عمليات خطف أفغان او أجانب ويبقونهم قيد الاحتجاز سنوات احيانا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.