تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المناورات العسكرية السنوية بين واشنطن وسيول ستكون محدودة (يونهاب)

2 دَقيقةً
إعلان

سيول (أ ف ب) - أوردت وكالة أنباء كوريا الجنوبية الجمعة ان المناورات العسكرية السنوية المشتركة بين سيول وواشنطن ستكون محدودة بالنظر الى الانفراج الدبلوماسي مع بيونغ يانغ.

وتجري مناورات "كي ريزولف" و"فول ايغل" في الربيع من كل عام وعادة ما تثير استنكار كوريا الشمالية التي تعتبره تدريبا على عملية اجتياح لاراضيها ما يزيد من التصعيد في شبه الجزيرة الكورية.

وأعلنت سيول مشروع قمة بين الكوريتين في بيونغ يانغ الشهر المقبل كما تمت اثارة امكان عقد قمة تاريخية بين الشمال وواشنطن بحلول نهاية ايار/مايو.

وكانت المناورات ارجئت لتفادي تزامنها مع الالعاب الاولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ بكوريا الجنوبية والتي شارك فيها الشمال.

وقال مسؤول رفيع في الرئاسة الكورية الجنوبية أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون لوفد كوري جنوبي في مهمة في بيونغ يانع الاسبوع الماضي انه "يتفهم" اجراء المناورات.

وتابعت "يونهاب" نقلا عن مصادر عسكرية ان مناورات "فول ايغل" البرية التي تضم عشرات الاف الجنوب ستبدأ في مطلع نيسان/ابريل المقبل لكن ستستمر شهرا واحدا بدلا من شهرين.

ولن تشارك قاذفات "بي 1-بي" الاستراتيجية والزوارق البحرية الهجومية التي يتم نشرها قبالة سواحل الجزيرة في حالات التوتر في المناورات هذه المرة.

في المقابل، ستبدأ مناورات "كي ريزولف" التي تستند على عمليات محاكاة معلوماتية خلال الاسبوع المقبل.

وكانت سيول أعلنت مؤخرا امكان عقد قمة بين الرئيس الاميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون قبل نهاية ايار/مايو المقبل، أكدها ترامب لكن كوريا الشمالية لم تفعل ذلك.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.