تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

أسبوع في العالم

الاتفاق الروسي - التركي حول إدلب: من المستفيد؟

للمزيد

حوار

رياض المالكي: لن نتراجع عن رفع دعوى ضد إسرائيل أمام المحكمة الجنائية الدولية

للمزيد

حوار

عزيز أبو سارة أول فلسطيني يترشح لرئاسة بلدية القدس

للمزيد

ريبورتاج

ما سر غرفة "المسجد" في منزل الكاتب الفرنسي بيار لوتي؟

للمزيد

ريبورتاج

مهرجان الجاز في الرباط.. موسيقى "العيطة" المغربية تمتزج مع الإيقاعات الغربية

للمزيد

هي الحدث

من السويد إلى اليمن.. قصص نساء تميزن في مهن" ذكورية"

للمزيد

ريبورتاج

اليمن: مدارس تعيد فتح أبوابها لاستقبال أطفال يصرون على تحقيق أحلامهم

للمزيد

ريبورتاج

ولادة "الراب" الأمازيغي في تونس

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا: المدير السابق للقصر الكبير أنفق أكثر من 400 مئة ألف يورو في استئجار السيارات

للمزيد

أمريكا

بيرو: لجنة تحقيق نيابية تستجوب الرئيس في قضية فساد

© أ ف ب | رئيس البيرو بيدرو بابلو كوتشينسكي يلقي خطابا في البرلمان بمناسبة عيد الاستقلال في 28 تموز/يوليو 2017

نص فرانس 24

آخر تحديث : 17/03/2018

في استجواب استمر لسبع ساعات، قامت لجنة نيابية الجمعة بالاستماع إلى رئيس بيرو بيدرو بابلو كوتشينسكي حول صلاته المفترضة بمجموعة أوديبريشت البرازيلية العملاقة للأشغال العامة المتورطة في فضيحة فساد كبيرة. ويواجه كوتشينسكي تهما بالكذب حول صلاته بالمجموعة التي أقرت بدفع رشى إلى شركات استشارية على صلة بالرئيس الحالي عندما كان وزيرا مسؤولا عن المناقصات العامة.

قامت لجنة نيابية الجمعة باستجواب رئيس بيرو بيدرو بابلو كوتشينسكي، المهدد بإجراءات إقالة حول صلاته بمجموعة أوديبريشت البرازيلية العملاقة للأشغال العامة المتورطة في فضيحة فساد كبيرة.

وتوجه الأعضاء الستة للجنة النيابية إلى القصر الحكومي لاستجواب رئيس الدولة. وأعلنت رئيسة لجنة التحقيق النيابية روزا بارترا للصحافيين "الأمر البالغ الأهمية اليوم هو أن الرئيس يتعاون. هنا سيُحترم حقه في الدفاع عن نفسه".

وأعربت روزا بارترا عن الأمل في أن يساعد الرئيس في "توضيح" ملفات ورش شق طريقين يربطان بين المحيطين أيام حكومة أليخاندرو توليدو (2002-2006)، عندما كان كوتشينسكي وزيرا ومسؤولا عن المناقصات العامة.

من جهته، قال أحد أعضاء اللجنة النائب المعارض فيكتور أندريس غارسيا بيلوند، في تصريح صحافي أن الرئيس "لم يقل لنا شيئا مهما عن صلاته بأوديبريشت، حول بعض النقاط، قال إنه لا يتذكر، وحول أخرى تحدث بإسهاب من دون أن يقنعنا".

وأعلن غونزالو دل ريو محامي الرئيس أن "المقابلة طمأنته. فقد أثبت الرئيس أنه لم يقدم إطلاقا مساعدة إلى مجموعة أوديبريشت البرازيلية عندما كان وزيرا".

وأقرت مجموعة أوديبريشت بأنها دفعت رشوة بلغت عشرين مليون دولار إلى الرئيس توليدو للحصول على هذه العقود، إلا أن توليدو نفى ذلك.

استجواب دام سبع ساعات

وقال رئيس بيرو اليميني على حسابه في تويتر بعد الاستجواب الذي استمر سبع ساعات "أجبت على كل الأسئلة التي طرحتها اللجنة بانفتاح ديمقراطي وشفافية".

وسيتحدد مصير الرئيس، المصرفي السابق في وول ستريت ويبلغ 79 من العمر، في 22 آذار/مارس في المجلس النيابي الذي سيبحث في طلب إقالة ثان بسبب صلاته بأوديبرشت.

وفي كانون الأول/ديسمبر، لم تتمكن المعارضة من جمع ثلثي الأصوات الضرورية لإسقاطه، لكن فتح النقاش هذه المرة حول هذه المسألة جمع الخميس 87 صوتا، أي الحد الأدنى المطلوب للتصويت بعد ذلك على الإقالة.

وتوجه إلى كوتشينسكي تهمة الكذب حول صلاته بأوديبريشت. فقد كان أكد أنه لم يقم أي علاقة مع الشركة، لكن أوديبريشت كشفت في كانون الأول/ديسمبر أنها دفعت خمسة ملايين دولار إلى شركات استشارية على صلة بالرئيس اليميني أيام كان وزيرا.

وقد أطاحت فضيحة أوديبريشت عددا من الرؤساء والرؤساء السابقين في بيرو، فيما تؤكد الشركة البرازيلية أنها دفعت أموالا للحملات الانتخابية بين 2006 و2011.

فرانس 24/ أ ف ب

نشرت في : 17/03/2018

  • بيرو

    بيرو: القضاء يأمر بإعادة محاكمة الرئيس الأسبق فوجيموري على خلفية قضية جديدة

    للمزيد

  • بيرو

    عفو رئاسي عن الرئيس البيروفي السابق ألبرتو فوجيموري لدواع "إنسانية"

    للمزيد

  • بيرو

    بيرو: 25 قتيلا على الأقل جراء سقوط حافلة في أحد الأودية

    للمزيد